الديمقراطية العمالية

المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم يعلن عن هذه المواقف

الديمقراطية العمالية

أكد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في اجتماعه المنعقد الأربعاء 27 ماي الجاري، على أن مبدأ استمرارية المرفق العام يستوجب عدم تعطيل مصالح ومكتسبات وحقوق نساء ورجال التعليم، وطالب في بلاغ له بـ"التراجع عن الاقتطاع الإجباري للتضامن في صندوق كورونا".

وطالبت الهيئة النقابية بالكشف عن تفاصيل التقرير الخاص بالتعليم عن بعد، و"الاسراع بالإفراج عن الترقيات والحركات الانتقالية ونتائج الامتحان المهني وطلبات التقاعد النسبي لأسباب صحية.

وجاءت مواقف المكتب الوطني لكبرى نقابات التعليم ببلادنا كما تضمنها بلاغ النقابة، كالتالي:

1) يرفض الإجهاز على مكتسبات وحقوق الطبقة العاملة تحت أية ذريعة، معبرا عن تضامنه مع شغيلة القطاع الخاص ومستنكرا ابتزاز أرباب التعليم الخصوصي، ويؤكد على أن مواجهة تحديات المستقبل رهين بإعادة الاعتبار للخدمات العمومية وللمسألة الاجتماعية عموما، وفي قلبها أوضاع الشغيلة؛

2) يؤكد على أن مبدأ استمرارية المرفق العام يستوجب عدم تعطيل مصالح ومكتسبات وحقوق نساء ورجال التعليم، مطالبا بالتراجع عن الاقتطاع الإجباري للتضامن في صندوق "كورونا"، والكشف عن تفاصيل التقرير الخاص بالتعليم عن بعد، والإسراع بالإفراج عن الترقيات والحركات الانتقالية ونتائج الامتحان المهني والملفات الصحية وطلبات التقاعد النسبي لأسباب صحية، وإخراج المراسيم الخاصة بالفئات التي حصل فيها تقدم إلى الوجود (الإدارة التربوية، التوجيه والتخطيط، حاملي الشهادات...)

3 ) يحذر من الانزلاق والخلط بين المسؤولية الحكومية والمسؤولية الحزبية، مؤكدا على الحق الدستوري في المعلومة ومرورها عبر الآليات المؤسساتية بدل التسريب اللاقانوني؛

4 ) يقرر عقد اجتماع عن بعد مع الكتاب الجهويين يوم الإثنين فاتح يونيو 2020 للتداول في مستجدات الوضع التعليمي ورسم آفاق العمل؛

5 ) يدعو الأجهزة النقابية وكافة المسؤولين إلى تقوية التواصل والتعبئة وتفعيل مضامين المذكرات والاستثمار الجيد للوسائل الرقمية لمواجهة تحديات المرحلة.

 

تعليقكم على الموضوع

عنوانكم الإلكتروني يحتفظ به ولاينشر *

*

x

آخر مواضيع

Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2