الديمقراطية العمالية

الحكومة الأمريكية تخصص 6 ملايين و600 ألف درهم للمغرب في مواجهة

الديمقراطية العمالية

كشف سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، أن الحكومة الأمريكية، خصصت اليوم الخميس 26 مارس 2020، دعما ماليا إلى المغرب، من أجل مساعدته على مواجهة انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وتبلغ قيمة الدعم المالي الجديد الذي قدمه صندوق الطوارئ الاحتياطي للأمراض المعدية، التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية 6.6 ملايين درهم (670,000 دولار).

وقال سفير الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد لدى المملكة المغربية، ديفيد ت. فيشر: "نعمل مع شركائنا الدائمين، مثل المغرب، من أجل الرفع من القدرات العالمية على محاصرة الأوبئة من منبعها والتخفيف من تداعياتها".

وأضاف السفير الأمريكي في تصريح صحافي، أن "لهذا الدعم، كما للشراكة المغربية الأمريكية، أهمية قصوى في التأهب بسرعة وفعالية لمواجهة التهديدات الناشئة، بما في ذلك وباء كرورنا المستجد".

وأوضحت سفارة واشنطن بالرباط، في بيان صحافي، أن دعم الحكومة الأمريكية للمغرب، ودول شريكة أخرى، يأتي في مجال "تجهيز وتحسين قدرات مختبراتها على إجراء اختبارات كوفيد 19 على نطاق واسع".

كما يهدف هذا الدعم حسب ذات المصدر، إلى "تنفيذ خطة طوارئ الصحة العمومية، خاصة بنقاط الدخول، وتفعيل اكتشاف الحالات واليقظة الوبائية للأمراض الشبيهة بالأنفلونزا، وتدريب وتجهيز فرق الاستجابة السريعة، والتحقيق في الحالات وتعقب الأشخاص الذين كانوا على اتصال مباشر مع المصابين، وكذا ملاءمة عناصر تكوين الأطر والعاملين في مجال الصحة مع خصوصيات كوفيد-19".

وأوضح المصدر ذاته، أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ستعمل على منح الدعم المقدم للمغرب لمنظمة الصحة العالمية في إطار الخطة الاستراتيجية للتأهب والاستجابة التي تهدف إلى منع تفشي وباء كورونا المستجد في البلدان المتضررة أو المعرضة للخطر، وكذا للتخفيف من تداعيات هذا الوباء في هذه البلدان.

تعليقكم على الموضوع

عنوانكم الإلكتروني يحتفظ به ولاينشر *

*

x

آخر مواضيع

Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2