الديمقراطية العمالية
|الثلاثاء 19 يونيو 2018

عاجل .. الكونفدرالية ترفض تعويم الحوار الاجتماعي وتطلب في رسالة وجهتها إلى العثماني تقديم أجوبة صريحة على الملف المطلبي

2017-10-07 11:49:40/ 1740 مشاهدة

الديمقراطية العمالية  ـ عبد الواحد الحطابي

في موقف يحمل أكثر من إشارة سياسية إلى رئيس الحكومة، بشأن مجريات الحوار الاجتماعي المقرر يوم الإثنين 9 كتوبر 2017 على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال، طالبت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في رسالة وجهتها إلى سعد الدين العثماني، يوم أمس الجمعة، بحمل أجوبة واضحة وصريحة على النقاط الواردة في المذكرة المطلبية التي وضعتها المركزية العمالية، على طاولته خلال اللقاءات التي جمعت المسؤول الأول عن تدبير الشأن العام، مؤخرا بالمكتب التنفيذي.

الموقف الكونفدرالي جاء حسب مصادر نقابية، بعد اطلاع المكتب التنفيذي، على فحوى موضوع الدعوة التي وجهها رئيس الحكومة إلى المركزية النقابية، لجلسة الحوار  الاجتماعي، التي ستنعقد بمقر ملحقة رئاسة الحكومة، والتي ستخصص أشغالها، تقول ذات المصادر، استنادا إلى مراسلة العثماني، على عرض الحكومة للمعطيات العامة لإعداد مشروع قانون المالية لسنة 2018، والاستماع تضيف مصادر "الديمقراطية العمالية"، لـ "مقترحات المركزيات النقابية والاتحاد العام لمقاولات المغرب".

وفيما يشبه إعطاء جلسة الحوار الاجتماعي، صبغتها الدستورية، وعدم إفراغها من مضامينها الحقيقية كما هو متعارف عليها مع الحكومات السابقة، وعدم تكرار سيناريو مهزلة حكومة ابن كيران، طالب المكتب التنفيذي في رسالته إلى رئيس الحكومة، التي حملت توقيع عبد القادر الزاير، نائب الكاتب العام، تسليم مركزيته النقابية نسخة من مشروع قانون المالية لسنة 2018، من أجل "مدارسته مع خبرائنا"، و"تقديم ملاحظات لكم مكتوبة في مدة لا تتعدى أسبوعا".

هل تؤسس إذن جلسة الحوار الاجتماعي ليوم الاثنين المقبل، لدورة حقيقية للحوار الثلاثي الأطراف، أم أنها يا ترى ستدخله متاهة العبثية من جديد. البلاد ليست في حاجة لها. 


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »