الديمقراطية العمالية
|الجمعة 22 يونيو 2018

المكتب التنفيذي للكونفدرالية يحذر من خطورة تردي الوضع الاجتماعي ويدعو العثماني، إلى فتح حوار اجتماعي، ويندد بالأحكام القاسية في حق معتقلي الحسيمة

2017-09-07 20:46:02/ 201 مشاهدة

الديمقراطية العمالية: عبد الواحد الحطابي

رسائل سياسية قوية بعمق اجتماعي تؤشر مضامينها على دخول اجتماعي نقابي ساخن حملها المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في بلاغه الصادر عقب اجتماعه المنعقد صباح يوم أمس الأربعاء (6 شتنبر 2017) بالمقر المركزي بالدارالبيضاء. المكتب التنفيذي الذي اعتبر أن الوضع الاجتماعي ببلادنا بات مزعجا بشكل يقول بلاغ قيادة المركزية العمالية "لا يحتمل"، أرجع أسبابه إلى ما وصفه بـ"التجاهل الحكومي لمطالب الأجراء"، و"تغييب الحوار الاجتماعي"، قرر بلغة تنطوي مضامين مفرداتها على تحذير صريح للحكومة من مغبة ركوبها (كسابقتها) سياسة الهروب إلى الأمام، توجيه مراسلة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، "من أجل تذكيره بفتح حوار اجتماعي تفاوضي لمعالجة الملفات المطلبية للطبقة العاملة"، معربا في السياق ذاته، عن رفض المركزية النقابية، ما أسماه البلاغ "مقاربة الدولة في منظورها المتعلق ببناء مغرب الديمقراطية والتقدم والتنمية والعدالة الاجتماعية".

المكتب التنفيذي، الذي دعا الطبقة العاملة وكافة الأجراء إلى دعم ومساندة مرشحي فيدرالية اليسار الديمقراطي في الانتخابات الجزئية، وفي سياق مواز، الأجهزة الكونفدرالية إلى مواصلة التعبئة وتقويتها استعدادا لتنفيذ البرنامج النضالي الذي صادق عليه المجلس الوطني، ندد بقوة بـ"الأحكام القاسية الصادرة في حق معتصمي الريف"، مجددا في ذات الآن، مطلب قيادة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مطلب "إطلاق سراح كافة معتقلي النضالات الاجتماعية، والاستجابة لمطالبهم المشروعة والعادلة".        


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »