الديمقراطية العمالية
|الجمعة 22 يونيو 2018

الكونفدرالية تندد بمنع مسيرة 20 يوليوز وتدعو مناضليها إلى المشاركة القوية في هذه المحطة الاحتجاجية السلمية

2017-07-20 12:36:46/ 226 مشاهدة
الديمقراطية العمالية : عبد الواحد الحطابي
ندد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بشدة، بقرار منع السلطات المركزية، مسيرة 20 يوليوز، التي دعت إلى تنظيمها يومه الخميس، عدد من تنسيقيات الحركة الاحتجاجية بمدينة الحسيمة، وطالب في بلاغ صادر عقب اجتماعه المنعقد صباح يوم أمس الأربعاء، بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، كافة الكونفدراليات والكونفدراليين بـ"الانخراط والمشاركة القوية في هذه المسيرة"، دفاعا يقول البلاغ، "عن المطالب الاجتماعية المشروعة والعادلة"، و"إطلاق سراح معتقلي حراك الريف". 
المكتب التنفيذي، الذي تداول وفق ذات المصادر، في القضايا التنظيمية ومختلف المستجدات السياسية والاجتماعية، خصوصا "ما يتعلق بالوضع الوطني"، نبه في رسالة صريحة إلى المسؤولين بعد وقوفه على ما أسماه في بلاغه، "الراجعات في مجال حقوق الإنسان" المتمثلة استنادا إلى ذات المصادر، في "عودة التعذيب كممارسة متنافية مع المواثيق الدولية وبروتوكولات حقوق الإنسان"، (ينبه) إلى "مخاطر الردة الحقوقية وانعكاساتها على الوضع في المغرب حاضرا ومستقبلا"، انطلاقا من كون احترام حقوق يقول بلاغ رفاق الأموي، "مقوم من مقومات وجود وقوة الأوطان".
المكتب التنفيذي، الذي عبر عن تضامنه مع رئيس جماعة أزمور، وشجب بشدة الاعتداء الجسدي الذي تعرض له، مطالبا في هذا الإطار، الجهات المعنية بالحرص على فتح تحقيق نزيه وعرض المتورطين على القضاء، استنكر في سياق مواز، انتهاك الحريات النقابية والتعامل بانتقائية من طرف إدارة التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، كما دعا أجهزته النقابية إلى مواصلة التعبئة استعدادا تقول القيادة التنفيذية في بلاغها لـ "تنفيذ البرنامج النضالي المسطر في اللحظة المناسبة لمواجهة التجاهل الحكومي لمطالب الطبقة العاملة وكافة الأجراء".
 

Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »