الديمقراطية العمالية
|الأربعاء 17 أكتوبر 2018

عاجل بتوجيه من المكتب التنفيذي الاتحادات المحلية والإقليمية للكونفدرالية ترفض قرار السلطات منع مسيرات الشموع

2017-06-20 14:28:11/ 737 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

في تطور لافت للأحداث المرتبطة بتنظيم الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مسيرات احتجاجية بالشموع تخليدا للذكرى 36 للإضراب العام الوطني ليوم 20 يونيو 1981، والتي ازداد الوضع فيها "خطورة" حسب إفادة مصادر نقابية في اتصال مع "الديمقراطية العمالية"، بعد أن دخلت يقول "مصالح وزارة الداخلية على خط نار المواجهة"، وأعلنت في موقف وصفته المصادر بـ"غير المسؤول" و"المتعارض مع نص الدستور"، و"المقتضيات القانونية"، و"الأعراف"، منع الاتحادات المحلية والإقليمية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بمدن الخميسات، وجرسيف، وابن جرير، ومراكش، وسيدي سليمان، وخنيفرة، تنظيم مسيرات الشموع، مساء اليوم الثلاثاء 20 يونيو. قررت الاتحادات المحلية والإقليمية، بتوجيه من المكتب التنفيذي، تقول ذات المصادر، مواصلة التعبئة وعدم التنازل عن الحق في تنظيم المسيرات بالشموع. 
وفي هذا الإطار، استنكر الاتحاد المحلي للكونفدرالية بمدينة سيدي سليمان، بقوة، قرار السلطات المحلية منع الاتحاد، من تنظيم مسيرة الشموع، واعتبر في بيان له بهذا الخصوص، قرار السلطات المحلية "شططا في استعمال السلطة"، و"تجسيدا واضحا للمقاربة الأمنية واصفا إيّاها بـ"الفاشلة". موجها انسجاما مع قرارات المكتب التنفيذي، الدعوة لكافة الكونفدراليات والكونفدراليين، إلى المشاركة المكثفة في مسيرة الشموع التي ستنطلق في الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم، من أمام مقر الاتحاد المحلي للكونفدرالية بالمدينة.
الموقف ذاته، عبر عنه المجلس الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بمدينة الخميسات، بعد إقدام السلطات المحلية بالمدينة، على مصادرة حق الكونفدرالية في تنظيم مسيرة احتجاجية سلمية بالشموع.
الاتحاد المحلي، الذي ندد بشدة في بيان له بقرار السلطات المحلية، أعلن عن تنظيم وقفات احتجاجية واعتصامات لأعضاء المجلس الإقليمي أمام عمالة المدينة، تنديدا منه حسب ما ورد في البيان، بقرار الباشا، منع الكونفدرالية، تنظيم مسيرة احتجاجية بالشموع، والتضييق على الحريات النقابية، موجها في ذات الآن، الدعوة لكافة الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية والجهوية والديمقراطية وجماهير المدينة، إلى الحضور والمشاركة المكثفة في المسيرة الاجتماعية بالشموع انطلاقا من ساحة الحسن الأول.
ويذكر، أن المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الذي كان عقد اجتماعا على عجل صباح يوم أمس الاثنين، بالمقر المركزي، للتداول في مستجدات الوضع، وجه على ضوء ذلك، مذكرة لأجهزته التنظيمية، في كافة الأقاليم، دعاهم فيها إلى مواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرات الاحتجاجية التي شدد على وصفها بـ"السلمية"، و"الحرص على عقد تجمعات أمام المقرات النقابية"، و"تنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها".  
وقطعت القيادة التنفيذية للمركزية العمالية الشك باليقين، فيما يتعلق، بالأقاليم التي توصلت بقرارات المنع مكتوبة أو شفوية، حيث رفع من منسوب التحدي لقرارات السلطات المحلية بدعوته تنظيماته النقابية المعنية، إلى "تنظيم كل الأشكال النضالية المعبرة عن مطالب الكونفدرالية التي يخولها حسب نص المذكرة، القانون. مشددا القول على أن الرد على قرارات المنع "هو التنديد بهذه الخروقات ومواجهتها بتنظيم مسيراتنا الكونفدرالية". 
 

Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »