الديمقراطية العمالية
|الجمعة 22 يونيو 2018

عاجل ..في تصعيد خطير في المواقف بعد قرار محاكمة البرلماني حسان والتجاهل الحكومي لمطالب الشغيلة المغربية، المكتب التنفيذي للكونفدرالية يقرر دعوة جهازه التقريري لاجتماع استثنائي يوم 10 فبراير، وتنظيم اعتصام لمناضلي المركزية العمالية أمام البرلمان يوم 20 فبراير

2018-01-17 12:32:13/ 315 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

قرر المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في اجتماعه المنعقد صباح اليوم الثلاثاء 16 يناير، بالمقر المركزي بمدينة الدارالبيضاء، دعوة جهازه التقريري المجلس الوطني، إلى الالتئام في دورة استثنائية يوم 10 فبراير من الشهر المقبل (2018) بالمقر المركزي بالدارالبيضاء.

وحسب بلاغ القيادة التنفيذية، توصلت "الديمقراطية العمالية" بنسخة منه، فإن قرار الدعوة، جاء بعد وقوف رفاق الأموي في اجتماعهم الذي استغرقت أشغاله أزيد من خمس ساعات، على التعامل الحكومي الذي وصفه البلاغ بـ"اللامسؤول" مع "المطالب المادية والاجتماعية للأجراء"، و"تغييب الحوار الاجتماعي"، و"التضييق على الحريات النقابية"، و"عدم الوفاء بتنفيذ الالتزامات السابقة"، واستمرار حكومة سعد الدين العثماني، في إتباع سياسة "التضييق عل الحريات" التي اعتبر البلاغ، أحد عناوينها البارزة، محاكمة عضو المجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين، وكاتب عام النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي، عبد الحق حيسان.

وكشف بلاغ النقابة، أن المكتب التنفيذي، قرر تنفيذا للقرارات النضالية التي أقرها المجلس الوطني في اجتماعه السابق، تنظيم اعتصام لكافة المسؤولات والمسؤولين والمناضلات والمناضلين يوم الثلاثاء 20 فبراير على الساعة العاشرة صباحا أمام مقر البرلمان بمدينة الرباط، موجها بهذا الخصوص، الدعوة إلى كافة الاتحادات الإقليمية والمحلية والنقابات الوطنية، للرفع من وثيرة التعبئة لتنفيذ تقول المنظمة المركزية في بلاغها، "كافة القرارات النضالية دفاعا عن الطبقة العاملة"، و"عن مطالبها العادلة والمشروعة وصيانة حقوقها"، ومواجهة كل المحاولات اليائسة التي تستهدف تضيف ذات المصادر، "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والحركة النقابية".


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »