الديمقراطية العمالية
|الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

النقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض تبلغ وزير الداخلية احتجاجها على تجاوزات شركة أوزون للنظافة باليوسفية في حق الشغيلة وتطلب منه التدخل

2018-05-18 19:56:29/ 225 مشاهدة

الديمقراطية ـ عبد الواحد الحطابي

أبلغ محمد المرس الكاتب العام للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في رسالة له باسم المكتب الوطني، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، احتجاج نقابته الشديد لما آلت إليه أوضاع العاملين بالشركة المفوض لها تدبير المرفق بمدينة اليوسفية، والمناطق التي تحض فيها الشركة  بتسيير شؤونها في مجال النظافة.

وعدد عضو المكتب التنفيذي للمركزية العمالية، في رسالته الاحتجاجية إلى الوزير المعني، تجاوزات شركة "أوزون" في حق شغيلة القطاع كما سجلها تنظيمه النقابي في: "القمع والترهيب والتضييق على الحريات النقابية"، و"عدم احترام مدونة الشغل والحد الأدنى للأجور والمنح والتعويضات"، الأمر الذي تسبب عنه يقول المسؤول النقابي في نص الرسالة "اندلاع أجواء التوتر في أغلب مواقعها".

ودق القيادي النقابي، ناقوس الخطر أمام الوزير لفتيت، حين كشف في نص الرسالة، أن الشطط في تجاوز السلطة وصل حد "الضرب والاعتداء على عمال الشركة من طرف قوات الأمن" مباشرة بعد أن قاموا بتنظيم وقفة احتجاجية على عدم صرف رواتبهم الشهرية". وهو الموقف يقول الكاتب العام الذي قررت الشغيلة الكونفدرالية بالقطاع الاحتجاج عليه بتعبيرات نضالية مختلفة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وطلب محمد المرس، في رسالته، من الوزير لفتيت التدخل لوقف يقول "هذه التعسفات"، كما دعاه في ذات السياق، إلى حمل إدارة شركة "أوزون"، "على احترام القانون تفاديا يضيف المسؤول النقابي لـ"التوترات التي نحن في غنى عنها".


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »