الديمقراطية العمالية
|الثلاثاء 19 يونيو 2018

الكونفدرالية تندد بالإجراءات التي تتخذها الحكومة بشكل أحادي، وتدعو أجهزتها للتعبئة للمعارك النضالية للنقابات الوطنية للتعليم والجماعات والبريد واعتصام 20 فبراير أمام البرلمان

2018-02-08 11:41:41/ 107 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

ندد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بكل الإجراءات التي تتخذها الحكومة بشكل أحادي والرامية إلى تفكيك المرفق العمومي ومراجعة بعض بنود مدونة الشغل إرضاء لأرباب العمل، مما يشكل في نظر قيادة المركزية العمالية، "انقلابا على منطق التوافق الذي أنتج هذه المدونة".

واستنكر المكتب التنفيذي، في بلاغ، أصدره عقب اجتماعه المنعقد يوم أمس الأربعاء 7 فبراير بالمقر المركزي بالدارالبيضاء  (توصلت "الديمقراطية العمالية"بنسخة منه) محاولة احتساب منحة الأقدمية بالنسبة لمستخدمي الأبناك دون مراعاة مقتضيات مدونة الشغل، موجها الدعوة إلى كافة الأجهزة النقابية "إلى تقوية التعبئة للمشاركة في إنجاح المحطة النضالية للنقابة الوطنية للتعليم، والنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض، يوم 14 فبراير 2018"، ودعم المعارك التي تخوضها النقابة الوطنية للبريد، وعاملات وعمال شركة سيكوم للنسيج بمكناس، وسامير وبيزيكلي بالمحمدية.

كما دعا المكتب التنفيذي، الذي وقف في اجتماعه بصفة خاصة، على سير التحضير لدور المجلس الوطني الذي سينعقد يوم السبت 10 فبراير 2018، وتناقش في موضوع التحضير للمؤتمر الوطني الذي سينطلق حسب البلاغ بعد اجتماع المجلس الوطني، (دعا) كافة المسؤولات والمسؤولين النقابيين إلى الانخراط بقوة في الاعتصام المنظم يوم 20 فبراير 2018 أمام البرلمان ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، للاحتجاج يقول رفاق الأموي في البلاغ، على "الاستهتار الحكومي بالحوار الاجتماعي"، و"مطالب الأجراء"، و"التمادي في الهجوم على المكتسبات والحقوق".


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »