الديمقراطية العمالية
|الخميس 21 يونيو 2018

في مفاجأة صادمة الوزير يتيم حاول في اجتماع لجنة القطاع الخاص للحوار الاجتماعي يوم أمس الثلاثاء أن يلتف على مطالب النقابات والمركزيات النقابية الأربع تتصدى

2018-03-21 15:05:20/ 706 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

قال ممثلو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في لجنة القطاع الخاص للحوار الاجتماعي، أن وزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم، حاول في جلستي يوم الاثنين والثلاثاء 19 و20 مارس الجاري، التي ترأس اجتماعاتهما بمقر الوزارة، أن يلتف بشكل صارخ، ومفضوح، على مطالب المركزيات النقابية الأربع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد الوطني للشغل، خاصة تلك المتعلقة منها بـ"تطبيق قانون الشغل".

 وأوضح ممثلو المركزية العمالية في تقرير أصدروه على هامش الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، صباح اليوم الأربعاء 21 مارس بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، أن الوزير يتيم، أعزى مخططه الذي تم الإعداد له بتنسيق مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، إلى كون أن مدونة الشغل تحتوي على الكثير من الإشكاليات، قد تعود يقول التقرير نقلا عن الوزير يتيم، إلى عدم ملاءمتها، معتبرا في سياق دفوعاته أمام الفاعلين الاجتماعيين في اللجنة، أن عدم تفعيل مواد المدونة من قبل أرباب العمل، يعود في أساسه إلى ما اصطلح عليه بـ"الإشكاليات المضمنة في المدونة"، و"عدم الملاءمة"، حيث شدد وزير الشغل والإدماج المهني في هذا الخصوص،  يقول التقرير، على وجوب إدراج مواد جديدة في المدونة، قبل أن يخلص في موقف صادم ومفاجئ لممثلي الشغيلة المغربية، إلى "ضرورة مراجعة مدونة الشغل".

وقال ممثلو الكونفدرالية في التقرير، أن رد النقابات لم يتأخر، وجاء قويا، وحاسما، "نحن نطالب بتطبيق واحترام مدونة الشغل، كقانون منظم للشغل تم الاتفاق عليه في إطار حوار اجتماعي ثلاثي الأطراف"، وأضافوا بلغة صارمة "لا يحق لنا مراجعة المدونة إلا بعد أن يتم تطبيقها واحترامها من قبل الجهات المعنية والمسؤولة".

وذكر التقرير، أن أعضاء اللجنة واصلوا النقاش في جلسة يوم أمس حول المحاور التي تم الاتفاق عليها في اجتماع يم الاثنين 19 مارس الجاري، حيث تم توزيع الأوراق التأطيرية لمواضيع المحور الأول المتعلق بـ"آلية المفاوضة وتسوية النزاعات" وهي خمسة أوراق تأطيرية حول: المفاوضة الجماعية، والمجالس الاستشارية الثلاثية التركيبة، وإحداث هيئات وطنية وجهوية وآليات استباقية رفض نزاعات الشغل، وآليات البحث والمصالحة والتحكيم.  

 


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »