الديمقراطية العمالية
|الثلاثاء 21 غشت 2018

قرار منع مصالح وزارة الداخلية مسيرات الشموع التي دعت إليها الكونفدرالية يحض باهتمام إعلامي واسع

2017-06-20 11:40:45/ 372 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ إعداد: ع. الواحد الحطابي/ م. يكن

حضي قرار منع مصالح وزارة الداخلية بكل من مراكش والخميسات وجرسيف وبن جرير وسيدي سليمان وخنيفرة، الاتحادات المحلية والإقليمية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، من تنظيم مسيرات احتجاجية بالشموع اليوم الثلاثاء 20 يونيو، تخليدا للذكرى الـ 36 للإضراب العام الوطني ليوم 20 يونيو 1981، باهتمام إعلامي كبير خاصة على مستوى الإعلام الالكتروني. ومواكبة منها لهذا الحدث (المنع) بما يحمله من آثار وتداعيات سياسية وحقوقية على بلادنا، ارتأت "الديمقراطية العمالية" تقريب قرائها مما نشرته بعض هذه المنابر حول الموضوع/ القضية.
لكم 
مباشرة بعد إعلانها عن برنامجها الاحتجاجي، سارعت السلطات العمومية إلى إشعار أعضاء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بقرار منع تنظيم مسيرات الشموع الجهوية ليوم 20 يونيو التي دعت إليها الهيئة النقابية، إذ طال هذا المنع كلا من مدينة الخميسات، ومراكش، وجرسيف، وبن جرير، وسيدي سليمان، وخنيفرة.
وكانت الكونفدرالية دعت المواطنين في بلاغ لها، للانخراط القوي في المسيرات الاحتجاجية الليلية بالشموع يوم الثلاثاء 20 يونيو الجاري، ابتداء من الساعة العاشرة ليلا، تخليدا لذكرى 20 يونيو 1981.
وأكد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في بلاغ حصل موقع "لكم" على نسخة منه أن هذه الدعوة جاءت بمناسبة تخليد المركزية العمالية الذكرى 36 للإضراب العام الوطني ليوم 20 يونيو 1981، مشيرا إلى أن "هذه المحطة النضالية ستظل جرحا موشوما في الذاكرة الشعبية والعمالية، والمتجلية في سقوط عدد كبير من الشهداء والاعتقالات والاختفاء القسري والمحاكمات والطرد والتسريح الجماعي، معتبرا أن هذه "الأحداث ستظل لحظة شاهدة على لحظات مغرب الاستبداد من جهة، والمسار النضالي والكفاحي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل من جهة أخرى".
واعتبر المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في البلاغ ذاته أن "الاحتقان الاجتماعي الناتج عن اعتماد المقاربة الأمنية وإصرارها على التعاطي بنفس المقاربة مع حراك الحسيمة ومختلف الاحتجاجات، باللجوء إلى الاعتقالات العشوائية، والمحاكمات والتخوين، بتهمة الانفصال والعمالة للقوى الأجنبية".
مضيفا أن "ما يقع دليل آخر على أن الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ومحاربة الفساد كمطلب شعبي وعمالي مازال بعيد المنال، وهو التهديد الحقيقي لاستقرار المغرب ومستقبله. فالأمن الحقيقي هو الذي يوفره الأمان ويبقى القمع دائما بلا مستقبل".
وتابع المكتب التنفيذي للنقابة في البلاغ ذاته، أن "الأمل الذي رافق تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة، بهدف إحداث القطيعة مع الزمن السياسي الذي عطل التنمية المأمولة وأعاق الديمقراطية المنشودة، تحول إلى كوابيس مرعبة. ولم يقع إحداث التحول الديمقراطي، وكذلك المصالحة التاريخية لم تتم. فالمغرب اليوم يشكو من أزمة اجتماعية بنيوية والوضع ازداد استفحالا، وهو ما تعبر عنه مختلف الاحتجاجات الشعبية في مختلف المدن المغربية للمطالبة برفع التهميش والحيف وإقرار الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية".
أحداث أنفو
دعا نوبير الأموي، أعضاء النقابة إلى مواصلة التعبئة لإنجاح المسيرات المزمع تنظيمها يوم الثلاثاء 20 يونيو، وذلك تخليدا للذكرى 36 للإضراب الوطني ليوم 20 يونيو 1981، رغم المنع الذي أصدرته وزارة الداخلية بخصوص مسيرات الشموع الجهوية التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمختلف المدن المغربية.
وأصدرت الداخلية تعليمات إلى رجال السلطة بمجموعة من العمالات والأقاليم من أجل منع تنظيم مسيرات الشموع الجهوية، التي كان من المقرر تنظيمها ليل 20 يونيو الجاري، بعد أن دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.
وأكد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في اجتماع طارئ عقده صباح اليوم الاثنين، بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، تداول فيه حسب مصادر نقابية، آخر التطورات المرتبطة بالمسيرات الاحتجاجية السلمية التي سيتم تنظيمها مساء يوم غد الثلاثاء، انطلاقا من مقرات الاتحادات المحلية، في الساعة العاشرة ليلا، على تفعيل قرار التنظيم.
ووجه المكتب التنفيذي، مذكرة إلى أعضاء الجهاز التقريري للمركزية العمالية، وأعضاء المكاتب الوطنية للنقابات الوطنية، والمكاتب المحلية والإقليمية، يدعوهم فيها إلى "مواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرات الاحتجاجية بالشموع"، و”الحرص على عقد تجمعات أمام المقرات النقابية، و”تنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”، مرددين “شعارات مطلبية مسؤولة”، مع “حمل الشموع والتواصل مع المواطنين لفهم مطالبنا”.
 
 الأول
عاجل.. الكونفدرالية تتحدى “لفتيت” وتقرر الخروج في مسيرات يوم 20 يونيو
صدرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بلاغا اليوم، تدعو فيه إلى “مواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرات الاحتجاجية السلمية”، رغم قرارات المنع التي توصلت بها مجموعة من أجهزة النقابة بالأقاليم.
ورد البلاغ على قرارات المنع التي أرسلتها وزارة الداخلية إلى مجموعة من هياكل النقابة بالأقاليم، “لا يمكن التنازل عن الحق في تنظيم كل الأشكال النضالية المعبرة عن مطالبنا والتي يخولها القانون”، مضيفا البلاغ، “وليكن قرارنا هو التنديد بهذه الخروقات ومواجهتها بتنظيم مسيراتنا الكونفدرالية”.
كما شدد البلاغ، على “الحرص على عقد تجمعات أمام المقرات النقابية، وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها، مرددين شعارات مطلبية مسؤولة مع حمل الشموع والتواصل مع المواطنين لفهم مطالبنا”.
وتأتي مسيرات العشرين من هذا الشهر إحياءا لذكرى إضراب 20 يونيو 1981، والذي دعت فيه الكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى إضراب عام، كان الهدف منه إجبار الدولة على إلغاء الزيادات في أسعار المواد الأساسية التي أعلن عنها رسميا يوم 28 ماي 1981.
هبة بريس ـ الرباط 
 
أكدت نقابة "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل"، على عزمها تنظيم المسيرات الليلية ليوم الثلاثاء 20 يونيو الجاري، وعدم التنازل عن حقها في الاحتجاج والمطالبة بتحقيق  ملفها المطلبي ، بالرغم من توصلها بقرارات المنع المكتوبة والشفوية.
وقالت النقابة في بلاغ لها  إنه" تفاديا للبلبلة التي قد تشوش على التعبئة لتنظيم المسيرات الليلة ليوم غد الثلاثاء، فإن المكتب التنفيذي للنقابة يهيب مناضليه بمواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرة الاحتجاجية".
 
وأضاف البلاغ أن "النقابة حريصة على عقد تجمعاتها أمام المقرات النقابية، وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها، مرددين شعارات مطلبية مع حمل الشموع والتواصل مع المواطنين".
 
ونددت النقابة بقرارات المنع التي توصلت به من قبل السلطات، واصفة إياها بالخروقات التي يجب مواجتها عبر تنظيم المسيرة الاحتجاجية.
 
الايام 24
 
 
بعدما قررت وزارة الداخلية منع مسيرة الشموع التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بكل من مراكش والخميسات وجرسيف، وبن جرير، وسيدي سليمان، طالب المكتب التنفيذي للكونفدرالية بـ”ضرورة” مواصلة التعبئة لمسيرات الشموع، التي من المرتقب أن تنظم يوم غد الثلاثاء، تخليدا للإضراب العام الذي دعت إليه الكونفدرالية يوم السبت 20 يونيو 1981.
 
وحسب بلاغ نقابة “CDT” الذي توصلت “الأيام 24” بنسخة منه، فإن النقابة “تدعو لمواصلة الجهود من أجل انجاح المسيرات”، على الرغم من قرارات منع المسيرات في عدد من المدن.
 
وحثت النقابة أعضاءها، في البلاغ ذاته، على “عقد تجمعات أمام مقرات مختلف فروعها وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”.
 
وأضاف ذات البلاغ أنه “لا يمكن التنازل” عن ما وصفه بـ”المطالب” عبر “الأشكال الاحتجاجية التي يكفلها القانون”.
فبراير كوم 
عبرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عن تمسكها بتنظيم مسيرة الشموع بعدد من المدن المغربية، مساء يوم غد الثلاثاء، ابتداء من الساعة العاشرة ليلا، رغم قرارات المنع التي توصلت بها بعض مكاتبها المحلية من طرف مصالح وزارة الداخلية.
وأوضحت « الكدش »، في بلاغ توصل « فبراير. كوم » بنسخة منه، أنه « تفاديا للبلبة التي قد تشوش على التعبئة لتنظيم المسيرات الليلية ليوم 20 يونيو 2017، فإن المكتب التنفيذي يهيب بإخوانكم مواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرات الإحتجاجية السلمية، والحرص على عقد اجتماعات أمام المقرات النقابية، وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها، مرددين شعارات مطلبية مسؤولة مع حمل الشموع والتواصل مع المواطنين لفهم مطالبنا »، وفق تعبير البلاغ.
وبخصوص الأقاليم الني توصلت بقرارات المنع سواء المكتوبة أو الشفوية، أشار نفس البلاغ أنه « لا يمكن التنازل عن الحق في تنظيم كل الأشكال النضالية المعبرة عن مطالبنا والتي يخولها القانون »، داعيا إلى « التنديد بهذه الخروقات ومواجهتها بتنظيم مسيراتنا الكونفدرالية ».
اليوم24
 
نقابة CDT تقرر النزول للشارع رغم قرارت منع لفتيت
وجه المكتب التفيذي لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، توجيها إلى جميع فروعه، بـ”ضرورة” مواصلة التعبئة لمسيرات الشموع، التي من المرتقب أن تنظم يوم غد الثلاثاء، تخليداً لذكرى 20 يونيو (أحداث الاضراب العام لسنة 1981).
وجاء في بلاغ نقابة “CDT” الذي وصل “اليوم 24” نسخة منه، أنه ورغم قرارات منع المسيرات في عدد من المدن، “تدعو لمواصلة الجهود من أجل انجاح المسيرات”.
وتابع البلاغ ذاته، أنه “لا يمكن التنازل” عن ما وصفه بـ”المطالب” عبر “الأشكال الاحتجاحية التي يكفلها القانون”.
وقالت النقابة في بلاغها، إنها تحث أعضاءها على “عقد تجمعات أمام مقرات مختلف فروعها وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”.
للإشارة، توصلت عدد من فروع النقابة المذكورة لقرارت منع مكتوبة من طرف السلطات المحلية، وشملت مدن: الخميسات ومراكش وآسفي وسيدي سليمان وبنجرير وخنيفرة وكرسيف، فضلا عن عدم الرد على طلبات عدد من الفروع التي تقدمت بطلب تنظيم المسيرات.
 
كشك
الأموي يتحدى قرار الداخلية ويدعو إلى التعبئة لإنجاح “مسيرات الشموع”
 
على رغم من المنع الذي أصدرته وزارة الداخلية بخصوص مسيرات الشموع الجهوية التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمختلف المدن المغربية، دعا نوبير الأموي، أعضاء النقابة إلى مواصلة التعبئة لإنجاح المسيرات المزمع تنظيمها يوم غد الثلاثاء 20 يونيو، وذلك تخليدا للذكرى 36 للإضراب الوطني ليوم 20 يونيو 1981.
وأصدرت الداخلية تعليمات إلى رجال السلطة بمجموعة من العمالات والأقاليم من أجل منع تنظيم مسيرات الشموع الجهوية، والتي كان من المقرر تنظيمها ليل 20 يونيو الجاري، بعد أن دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.
وأكد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في اجتماع طارئ عقده صباح اليوم الاثنين، بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، تداول فيه حسب مصادر نقابية، آخر التطورات المرتبطة بالمسيرات الاحتجاجية السلمية التي سيتم تنظيمها مساء يوم غد الثلاثاء، انطلاقا من مقرات الاتحادات المحلية، في الساعة العاشرة ليلا، (أكد) على تفعيل قرار التنظيم.
ووجه المكتب التنفيذي، مذكرة إلى أعضاء الجهاز التقريري للمركزية العمالية، وأعضاء المكاتب الوطنية للنقابات الوطنية، والمكاتب المحلية والإقليمية، يدعوهم فيها إلى “مواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرات الاحتجاجية بالشموع”، و”الحرص على عقد تجمعات أمام المقرات النقابية، و”تنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”، مرددين “شعارات مطلبية مسؤولة”، مع “حمل الشموع والتواصل مع المواطنين لفهم مطالبنا

انوال 24

لازالت فروع الكونفدرالية الديمقراطية تتوصل بقرارات منع تنظيم مسيرات الشموع بمختلف فروع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تخليدا لا نتفاضة 20 يونيو المجيدة، تحت شعار:

“20يونيو 1981-20 يونيو 2017 نضال متواصـل من أجـــــــل الحرية و الديمقراطية و الكرامة و العدالة و تلبية المطالب الإجتماعية”

و قد أصدر المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل  تعميما يدعو من خلاله مناضليه إلى مواصلة التعبئة لانجاح المسيرات السلمية و التعبير عن المطالب  الكونفدرالية وفق ما يسمح به القانون…و قد اعتبر مناضلو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل قرارات المنع تضييقا على العمل النقابي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، و ردة حقوقية لم تثن و لن تثني  كل الكونفدراليات و كل الكونفدراليين على مواصلة طريق النضال السلمي حتى تتحقق كل المطالب الكونفدرالية 

أنفاس بريس

 

أكد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في اجتماع طارئ عقده صباح اليوم الاثنين، بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، تداول فيه حسب مصادر نقابية، في آخر التطورات المرتبطة بالمسيرات الاحتجاجية السلمية التي سيتم تنظيمها مساء يوم غد الثلاثاء 20 يونيو، انطلاقا من مقرات الاتحادات المحلية، في الساعة العاشرة ليلا، (أكد) على تفعيل قرار التنظيم.

 

ووجه المكتب التنفيذي، بعد زوال اليوم، (الاثنين 19 يونيو) مذكرة إلى أعضاء الجهاز التقريري للمركزية العمالية، وأعضاء المكاتب الوطنية للنقابات الوطنية، والمكاتب المحلية والإقليمية، يدعوهم فيها إلى "مواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرات الاحتجاجية بالشموع"، و"الحرص على عقد تجمعات أمام المقرات النقابية:، و"تنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها"، مرددين "شعارات مطلبية مسؤولة"، مع "حمل الشموع والتواصل مع المواطنين لفهم مطالبنا".

 

وفيما يخص الأقاليم التي توصلت بقرارات المنع مكتوبة أو شفوية، دعا المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أجهزته التنظيمية بهذه الأقاليم، فيما يشبه رسالة واضحة للمسؤولين، "إلى تنظيم المسيرات"، و"عدم التنازل عن الحق في خوض كل الأشكال النضالية المعبرة عن مطالب الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كما يخولها القانون". مشددا في سياق أولى الردود الصادرة عنه، على تدخل السلطات في عدد من الأقاليم، وإقدامها على إصدار قرارات المنع، في إجراء يروم حسب مذكرة المكتب التنفيذي، الموجهة إلى أعضاء المجلس الوطني، والمكاتب الوطنية للنقابات الوطنية، والمكاتب المحلية والإقليمية، إثارة البلبلة ومحاولة التشويش على التعبئة التي انخرط في أجوائها كافة الكونفدراليات والكونفدراليين، بمختلف الاتحادات المحلية والإقليمية، اعتبر المكتب التنفيذي، استنادا إلى ذات المصدر، أن الرد على هذه القرارات المخالفة لكل القوانين والأعراف "هو التنديد بهذه الخروقات ومواجهتها بتنظيم مسيراتنا الكونفدرالية".

واو بريس

 

بعدما قررت وزارة الداخلية منع مسيرة الشموع التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بكل من مراكش والخميسات وجرسيف، وبن جرير، وسيدي سليمان، طالب المكتب التنفيذي للكونفدرالية بـ”ضرورة” مواصلة التعبئة لمسيرات الشموع، التي من المرتقب أن تنظم اليوم الثلاثاء، تخليدا للإضراب العام الذي دعت إليه الكونفدرالية يوم السبت 20 يونيو 1981.

 

وحسب بلاغ نقابة “CDT”، فإن النقابة “تدعو لمواصلة الجهود من أجل انجاح المسيرات”، على الرغم من قرارات منع المسيرات في عدد من المدن.

 

وحثت النقابة أعضاءها، في البلاغ ذاته، على “عقد تجمعات أمام مقرات مختلف فروعها وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”.

 

وأضاف ذات البلاغ أنه “لا يمكن التنازل” عن ما وصفه بـ”المطالب” عبر “الأشكال الاحتجاجية التي يكفلها القانون”.

أصوات نيوز

ال "كدش" تقرر خوض مسيرات الشموع رغم قرار الداخلية

بعدما قررت وزارة الداخلية منع مسيرة الشموع التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بكل من مراكش والخميسات وجرسيف، وبن جرير، وسيدي سليمان، طالب المكتب التنفيذي للكونفدرالية بـ”ضرورة” مواصلة التعبئة لمسيرات الشموع، التي من المرتقب أن تنظم اليوم الثلاثاء، تخليدا للإضراب العام الذي دعت إليه الكونفدرالية يوم السبت 20 يونيو 1981.

وحسب بلاغ نقابة “CDT”، فإن النقابة “تدعو لمواصلة الجهود من أجل انجاح المسيرات”، على الرغم من قرارات منع المسيرات في عدد من المدن.

وحثت النقابة أعضاءها، في البلاغ ذاته، على “عقد تجمعات أمام مقرات مختلف فروعها وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”.

وأضاف ذات البلاغ أنه “لا يمكن التنازل” عن ما وصفه بـ”المطالب” عبر “الأشكال الاحتجاجية التي يكفلها القانون” 

 

لوماروك اونلاين :متابع

الكونفيدرالية الديموقراطية للشغل (CDT) تقرر خوض مسيرات الشموع

بعدما قررت وزارة الداخلية منع مسيرة الشموع التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بكل من مراكش والخميسات وجرسيف، وبن جرير، وسيدي سليمان، طالب المكتب التنفيذي للكونفدرالية بـ”ضرورة” مواصلة التعبئة لمسيرات الشموع، التي من المرتقب أن تنظم اليوم الثلاثاء، تخليدا للإضراب العام الذي دعت إليه الكونفدرالية يوم السبت20 يونيو 1981.

وحسب بلاغ نقابة “CDT” الذي توصلت "لوماروك اونلاين" بنسخة منه، فإن النقابة “تدعو لمواصلة الجهود من أجل انجاح المسيرات”، على الرغم من قرارات منع المسيرات في عدد من المدن.

وحثت النقابة أعضاءها، في البلاغ ذاته، على “عقد تجمعات أمام مقرات مختلف فروعها وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”. وأضاف ذات البلاغ أنه “لا يمكن التنازل” عن ما وصفه بـ”المطالب” عبر “الأشكال الاحتجاجية التي يكفلها القانون”.

تزنيت سوار

« الكدش » متشبثة بتنظيم مسيرات الشموع رغم المنع

عبرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عن تمسكها بتنظيم مسيرة الشموع بعدد من المدن المغربية، مساء يوم غد الثلاثاء، ابتداء من الساعة العاشرة ليلا، رغم قرارات المنع التي توصلت بها بعض مكاتبها المحلية من طرف مصالح وزارة الداخلية.

وأوضحت « الكدش »، في بلاغ ، أنه « تفاديا للبلبة التي قد تشوش على التعبئة لتنظيم المسيرات الليلية ليوم 20 يونيو 2017، فإن المكتب التنفيذي يهيب بإخوانكم مواصلة المجهودات الجارية لإنجاح المسيرات الإحتجاجية السلمية، والحرص على عقد اجتماعات أمام المقرات النقابية، وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها، مرددين شعارات مطلبية مسؤولة مع حمل الشموع والتواصل مع المواطنين لفهم مطالبنا »، وفق تعبير البلاغ.

وبخصوص الأقاليم الني توصلت بقرارات المنع سواء المكتوبة أو الشفوية، أشار نفس البلاغ أنه « لا يمكن التنازل عن الحق في تنظيم كل الأشكال النضالية المعبرة عن مطالبنا والتي يخولها القانون »، داعيا إلى « التنديد بهذه الخروقات ومواجهتها بتنظيم مسيراتنا الكونفدرالية ».

خبرمروك

الـ"CDT" تقرر خوض مسيرات الشموع رغم قرار الداخلية

بعدما قررت وزارة الداخلية منع مسيرة الشموع التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بكل من مراكش والخميسات وجرسيف، وبن جرير، وسيدي سليمان، طالب المكتب التنفيذي للكونفدرالية بـ”ضرورة” مواصلة التعبئة لمسيرات الشموع، التي من المرتقب أن تنظم يوم غد الثلاثاء، تخليدا للإضراب العام الذي دعت إليه الكونفدرالية يوم السبت 20 يونيو 1981.

 

وحسب بلاغ نقابة “CDT” الذي توصلت “الأيام 24” بنسخة منه، فإن النقابة “تدعو لمواصلة الجهود من أجل انجاح المسيرات”، على الرغم من قرارات منع المسيرات في عدد من المدن.وحثت النقابة أعضاءها، في البلاغ ذاته، على “عقد تجمعات أمام مقرات مختلف فروعها وتنظيم المسيرات حسب المسار المبرمج لها”.

 

وأضاف ذات البلاغ أنه “لا يمكن التنازل” عن ما وصفه بـ”المطالب” عبر “الأشكال الاحتجاجية التي يكفلها القانون”.

 

 

 

 

Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »