الديمقراطية العمالية
|الأربعاء 17 أكتوبر 2018

شغيلة "سامير" تخرج في مسيرة احتجاجية بعد زوال اليوم السبت 28 أكتوبر في اتجاه مقر ولاية جهة الدارالبيضاء

2017-10-28 11:15:20/ 380 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

مشيا على الأقدام، يخرج في الساعة الرابعة من بعد زوال اليوم السبت 28 أكتوبر، وفي زمن لا يتخطى عتبة الأسبوعين، مئات العمال والأطر، بشركة "سامير"، في مسيرة احتجاجية كبرى، من أمام المقر المركزي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بحي النخيل، زنقة المرتضى بالدارالبيضاء، في اتجاه مقر ولاية جهة الدارالبيضاء ـ سطات.

المسؤولون النقابيون في المكتب النقابي لموحد لمستخدمي شركة سامير، العضو في النقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية لشغل، حدد بصيغة الجمع، مطالبهم في "الاستئناف العاجل للإنتاج بمصفاة تكرير البترول بمدينة المحمدية وصيانة المساهمات المتعددة لهذه الصناعة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب وفي التنمية المحلية لمدينة المحمدية وجهة الدارالبيضاء". وفي يقول البلاغ الإخباري للنقابة، "انقاد الآلاف من مناصب الشغل في شركة سامير، والشركات المناولة بها والدائنة لها، والمحافظة على الحقوق المكتسبة للأجراء والمتقاعدين عبر سنوات النضال والتفاني في توفير الصناعات الوطنية وتوفير المنتجات  الطاقية للمغرب". ومن أجل "حماية الأمن الطاقي وتعزيز المخزون النفطي لموجهة كل المفاجآت، وإنقاذ المستهلكين من قبضة المحتكرين والمتحكمين في أسعار السوق الدولية للبترول ومشتقاته/أكثر من درهم زائدة في لتر المازوت ولصانص". وكذا من أجل "المحافظة على المساهمات المتعددة لمعمل سامير، في الرواج التجاري لمدينة المحمدية وجهة الدارالبيضاء الكبرى، وفي التنشيط الثقافي والرياضي والفني وفي التدريب المهني والدراسات الجامعية والهندسية". 


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »