الديمقراطية العمالية
|الثلاثاء 24 أبريل 2018

حديث صورة : الوحدة والديمقراطية

2017-06-04 15:58:36/ 202 مشاهدة

محمد عطيف

تعود هذه الصورة إلى شهر مارس 2001 و هي بمناسبة المؤتمر الوطني الرابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل الذي انعقد بمدينة العيون تحت شعار " الوحدة و الديمقراطية " .
 إنها ذكرى من الذكريات الجميلة التي تظل مطبوعة في ذاكرة كل كونفدرالية و كل كونفدرالي عاش الحدث ، لأنه حدث يرمز إلى نضالنا من أجل الوحدة و الديمقراطية ، و هو نضال ما زال مستمرا إلى اليوم .
فقضية وحدتنا الترابية ما زالت مطروحة اليوم بعد أكثر من أربعين سنة على استرجاع صحرائنا .
و قضية الديمقراطية كمدخل أساسي لتغيير حقيقي ، و لمعالجة الملف الاجتماعي التي تبقى الطريق السليم لضمان الاستقرار الحقيقي ، هذه الديمقراطية المنشودة ما زالت هي الأخرى مطروحة اليوم .
 الوحدة و الديمقراطية قضيتان و طنيتان تختصران نضال شعبنا من أجل الاستقلال و الحرية و الكرامة .
 الوحدة و الديمقراطية هدفان مرتبطان بعضهما ببعض ، لأنه لا وحدة في غياب تقوية جبهتنا الداخلية ، و لا تقوية لهذه الجبهة دون ديمقراطية تضمن لكافة فئات شعبنا حقوقهم و كرامتهم و دون مؤسسات تحترم مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة ، و دون عدالة اجتماعية حقيقية .
 الوحدة و الديمقراطية ، إنها الماضي بنضالاته و تضحياته ، و هي الحاضر و المستقبل بتطلعاته و آماله ، إنها مصيرنا المشترك و نضالنا المشترك و سؤالنا المطروح علينا جميعا : نكون أو لا نكون ..
 الصورة من اللقاء الصحفي اليومي الذي كان يقدم فيه الدكتور عبد المجيد بوزوبع معطيات عن سير أشغال المؤتمر و في الصورة أيضا الصديقين شعيب حليفي و عبد الرحيم الجلدي 


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »