الديمقراطية العمالية
|الأحد 22 أبريل 2018

المكتب التنفيذ للكونفدرالية يندد بالخرق الحكومي لمدونة الشغل ويدعو أجهزته النقابية إلى التعبئة لإنجاح محطة 10 دجنبر 2017

2017-11-08 11:28:35/ 328 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

ندد المكتب التنفيذ للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بشدة بما أسماه في بلاغ صادر عنه عقب اجتماعه الأسبوعي صباح أمس الثلاثاء 7 نونبر 2017، الخرق الحكومي لمدونة الشغل في شخص وزارة الشغل والإدماج المهني، عبر تعديل المادة 62 وتأويلها لصالح المشغل، إرضاء لأرباب العمل.

واعتبر المكتب التنفيذي، الذي تداول في اجتماعه بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، حسب نص البلاغ، في مختلف المستجدات الدولية والإقليمية والوطنية، مستخلصا، أن هناك تحولات عميقة تقع على المستوى الجيوستراتيجي، وأن هناك يضيف البلاغ، "مشهد جديد يتشكل" مبني وفق تصور القيادة التنفيذية "على الاستفراد بالسلطة والمال"، (اعتبر) أن حدث الاعتداء الذي طال رجل التعليم بمدينة ورززات، "عنوان دال على مسؤولية الدولة في الأزمة البنيوية التي تشكو منها المنظومة"، ونتيجةَ يقول بلاغ المكتب التنفيذي "تفكيك المدرسة العمومية"، و"تبخيس أدوار نساء ورجال التعليم ومهنة التدريس"، مؤكدا في هذا السياق، على انخراط مركزيته النقابية واستعدادها لـ" خوض كل الأشكال النضالية، دفاعا عن المدرسة العمومية وكرامة نساء ورجال  التعليم ومطالبهم".

ودعا المكتب التنفيذي بعد تقييمه أشغال دورة المجلس الوطني الذي انعقد يوم السبت 4 نونبر من هذا الشهر، بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، كافة الأجهزة النقابية إلى الرفع من وتيرة التعبئة لإنجاح المسيرة الاحتجاجية بواسطة السيارات وكافة وسائل النقل في اتجاه مدينة الرباط يوم الأحد 10 دجنبر 2017. 


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »