الديمقراطية العمالية
|السبت 20 يناير 2018
في اللقاء التواصلي الذي نظمه الاتحاد المحلي للكونفدرالية بالصويرة الزاير: الزيادة العامة في الأجور تأتي على رأس مطالبنا للحكومة الجديدة رحمون: ملف عاملات وعمال شركة ضحى للمصبرات على أنظار القضاء تفاديا لمسطرة التقادم، والمكتب التنفيذي قدم تقريرا مفصلا للحكومة عن التسريح الجماعي

في اللقاء التواصلي الذي نظمه الاتحاد المحلي للكونفدرالية بالصويرة الزاير: الزيادة العامة في الأجور تأتي على رأس مطالبنا للحكومة الجديدة رحمون: ملف عاملات وعمال شركة ضحى للمصبرات على أنظار القضاء تفاديا لمسطرة التقادم، والمكتب التنفيذي قدم تقريرا مفصلا للحكومة عن التسريح الجماعي

-   /  104 مشاهدة

الديمقراطية العمالية: عبد الواحد الحطابي

أكد عبد القادر الزاير، نائب الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في اللقاء التواصلي الذي نظمه الاتحاد الحلي للكونفدرالي، عشية أول أمس (الأحد) بدار الشباب، أن المكتب التنفيذي، وبتفويض من المجلس الوطني، سيعلن عن جملة مبادرات نضالية ترقى في صيغها وتعبيراتها الاحتجاجية، إلى مستوى اللحظة سياسية للحكومة الجديدة، سيما في شقها الاجتماعي. وأضاف القيادي النقابي على هامشه عرضه أمام حضور لافت للكونفدراليين في مختلف القطاعات المنضوية تحت لواء المركزية العمالية، بإقليم الحسيمة، لإشكالية "الملف المطلبي والحوار الاجتماعي"، أنه بفضل نضالات وتضحيات كافة الكونفدراليات والكونفدراليين، تم إقرار الحوار الاجتماعي من طرف الدولة، بعد تنفيذ الكونفدرالية إضرابا وطنيا يوم 5 يونيو 1996.

وتحدث الزاير، بتفصيل عن آليات الإعداد والتحضير والصياغة والمواكبة للملف المطلبي، في صيغته المحلية والوطنية والمركزية، مبرزا خصوصية كل واحدة من هذه الصيغ المطلبية، والصعوبات والمعيقات التي قد تدخل شغيلة القطاعات ومرافق العمل في حال يقول المسؤول النقابي، رفض أرباب العمل، وإدارات القطاعات الوزارية، والحكومة، الجلوس إلى طاولة الحوار القطاعي المنتج، في حالة توتر واحتقان اجتماعي، بنتائجه يقول  "غير محسوبة العواقب". مبرزا في هذا السياق، فشل الحوار الاجتماعي، مع رئيس الحكومة السابق، والمعارك النضالية، التي كانت الكونفرالية حاضرة في مشهدها بقوة، على خلاف باقي الشركاء في التنسيق. وأكد رفيق الأموي، في هذا الإطار، أن المسيرات الوطنية الثلاث التي نظمتها الكونفدرالية بصيغها التضامنية والاحتجاجية، تشكل رسالة قوية لمن يهمه الأمر، مضمونها "أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لم يعد مسموحا لها نهائيا بعد مسيراتها الاحتجاجية الوطنية، أن تتراجع ولو خطوة واحدة إلى الوراء". وشدد نائب الكاتب العام، في كلمته على أن المركزية النقابية، ستعتمد على ذاتها في مواجهة كل المخططات السياسية والبرامج المملاة من قبل المؤسسات المالية الدولية، الهادفة يقول "النيل من الحقوق الاجتماعية"، و"ضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنين"، و"رفض تحسين الدخل والمعاش"، و"التضييق على الحريات النقابية والعمل النقابي"، و"الاستفراد بالقرارات".

عبد القادر الزاير، الذي كشف أن على رأس المطالب التي ستتقدم بها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إلى رئيس الحكومة، يأتي مطلب الزيادة العامة في الأجور في القطاعين العام والخاص، واحترام قانون السلم المتحرك للأسعار والأجور، وتوحيد الحد الأدنى للأجر في القطاعين الصناعي والفلاحي، أبرز أن الكونفدرالية، ستعمل انسجاما مع أجندتها النضالية، على تنظيم عدة مبادرات احتجاجية خلال شهر رمضان المبارك، دون أن يكشف عن نوعية هذه الصيغ وتوقيتها وصبغتها، إلا أنه أوضح أن تفاصيل المبادرات النضالية سيتم الكشف عن مضامينها في إطار بيان نقابي للمكتب التنفيذي.

من جانبه، أوضح عبد الله رحمون، عضو المكتب التنفيذي، كاتب الاتحاد المحلي، للكونفدرالية بأكادير، في معرض رده على سؤال حول ملف عاملات شركة ضحى للمصبرات، "أن القضية، مطروحة اليوم، على أنظار القضاء". وشدد في سياق تدخله في هذا الشأن، على "أن كل الإجراءات والتفاصيل المتعلقة بهذا الملف، كانت بمبادرة من الاتحاد المحلي بأكادير بتنسيق مع المكتب التنفيذي". وقال المسؤول النقابي، "أن الكونفدرالية، وجدت نفسها مضطرة إلى طرح ملف طرد وتسريح 490 عاملة وعامل على أنظار القضاء" تفاديا يؤكد رحمون، من "تطبيق مسطرة التقادم". كاشفا النقاب، على أنه وبتوجيه من القيادة التنفيذية، وضع مؤخرا، رفقة عبد الكريم العزيز، عضو المكتب التنفيذي، تقريرا مفصلا عن ملف عاملات وعمال شركة الضحى للمصبرات، لدى الحكومة، كما طلب ذلك سعد الدين العثماني، خلال اللقاء التواصلي الذي جمعه بمقر رئاسة الحكومة، بالمكتب التنفيذي. 


Twitter Facebook Google Plus Linkedin email
رأيكم في الموضوع
في اللقاء التواصلي الذي نظمه الاتحاد المحلي للكونفدرالية بالصويرة الزاير: الزيادة العامة في الأجور تأتي على رأس مطالبنا للحكومة الجديدة رحمون: ملف عاملات وعمال شركة ضحى للمصبرات على أنظار القضاء تفاديا لمسطرة التقادم، والمكتب التنفيذي قدم تقريرا مفصلا للحكومة عن التسريح الجماعي
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »