الديمقراطية العمالية
|الخميس 18 أكتوبر 2018

الاتحاد المحلي للكوندرالية بتنغير ينخرط في التعبئة الاحتجاجية والنضالية

2018-05-23 15:17:47/ 67 مشاهدة

 الديمقراطية العمالية ـ (مراسلة خاصة)

 نظم الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتنغير في إطار التعبئة للمسيرات الليلية الإقليمية التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم 26 ماي الجاري وفي سياق الأنشطة الإشعاعية التي اعتاد على تنظيمها خلال شهر رمضان، (نظم) ندوة تحت عنوان  الحوار الاجتماعي بين هزالة العرض الحكومي وضرورة الرد النضالي"''

خلالها تطرق محمد العثماني لتقديم مفهوم الحوار الاجتماعي ونبذة تاريخية عن أهم المراحل التي مر منها "مرحلة شد الحبل مع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تحديدا'' (اتفاق فاتح غشت 1996- 3 فبراير2003 – 26 ابريل2011) معتبرا في سياق حديثه عن الحور الاجتماعي لسنة 2018، أن العرض الحكومي الذي تقدمت به للفاعلين الاجتماعيين، كان هزيلا، وأنه لا يعدو في تقديره أن يكون بمثابة "الشجرة التي تخفي إجراءات نيوليبرالية ثقيلة وهجوما كارثيا على العمال" من خلال عملها يقول، على تمرير قانون الإضراب، قانون النقابات، الالتفاف على مدونة الشغل

وخلص الجميع في تدخلاته إلى ضرورة الانخراط الوازن في المحطات النضالية المقبلة، ورفع وتيرة التعبئة لها من جهة، وتوجيه المناضلين إلى المساهمة في تقوية التنظيم ونبذ الخلافات الهامشية وكذلك الانفتاح على جميع فئات الأجراء في القطاعين الخاص والعام ومساندتها وتوجيه النضال وفق بوصلة سياسية تخدم مصالح الطبقة العاملة وعموم الأجراء.

ولم يفت المتدخلين في هذا التجمع، من التعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وإدانة المجازر المرتكبة في حقهم من قبل جيش الاحتلال بعد نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، منوهين بكافة الأشكال النضالية الحضارية المناهضة للغلاء والاحتكار..


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »