الديمقراطية العمالية
|الجمعة 19 أكتوبر 2018

الكونفدرالية تقود الوفد العمالي المغربي في أشغال الدورة الـ 45 لمؤتمر العمل العربي بالقاهرة

2018-03-09 14:20:31/ 424 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

تترأس الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في إطار نظام التناوب على رئاسة الوفد العمالي المغربي في المؤتمرات الدولية والجهوية، وبقرار من وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، الوفد العمالي للمركزيات العمالية الأكثر تمثيلية في أشغال الدورة الخامسة والأربعين لمؤتمر العمل العربي الذي سينعقد بالقاهرة في الفترة الممتدة ما بين 8 و15 أبريل 2018.

ويتشكل الوفد العمالي المغربي إلى جانب مندوب الوفد ومستشارين تقنيين في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، من ممثلين للمركزيات النقابية، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد الوطني للشغل.

وقد عرفت مناقشة مسألة رئاسة الوفد العمالي في المؤتمرات الدولية والجهوية التي انعقد بشأنها اجتماعا تشاوريا مع المركزيات النقابية الأربع، بمقر الوزارة، صباح يوم الاثنين 26 فبراير 2018، ترأس أشغاله الكاتب العام للوزارة، حضره مدير التعاون الدولي والشراكة، نقاشا ساخنا بين ممثلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين، والاتحاد الوطني للشغل، من جهة، والاتحاد المغربي للشغل من جهة ثانية، حول إشكالية تحديد مندوب الوفد العمالي.

وكشفت مصادر، أن ممثلي المركزيات النقابية الثلاث، تشبثوا بالموقف القاضي بضرورة اعتماد نظام التناوب الذي سبق العمل به منذ سنة 1999، وإعمال مضمون الاتفاق الموقع بين النقابات بتاريخ 17 فبراير 2017 الذي تم التوصل إليه خلال التحضير للمشاركة في أشغال دورتي مؤتمر العمل العربي والدولي لسنة 2017، والذي يقضي تقول ذات المصادر، بـ"العمل بنظام التناوب مطالبين بضرورة احترام ما تنص عيه مقتضيات هذا الاتفاق"، بينما وعلى خلاف ذلك، تضيف المصادر ذاتها، تشبث ممثلا الاتحاد المغربي في الاجتماع التشاوري، بموقف منظمتهما السابق والقاضي برئاسته للوفد العمالي في جميع التظاهرات الدولية للشغل على اعتبار إحرازها للمرتبة الأولى في نتائج الانتخابات المهنية لشهر يونيو 2015.

وكشفت مصادر نقابية، أن ممثل الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، طالب في الاجتماع، بـ"العمل على مراجعة الإطار القانوني المنظم للانتخابات المهنية"، معتبرا تؤكد ذات المصادر، أن هذا الأخير، في إشارة منها للإطار القانوني المنظم للانتخابات المهنية، "لا يعكس التمثيلية العددية الفعلية للمركزيات النقابية"، مضيفا أنه و"لمزيد من الموضوعية يجب أن لا يكون المشغل هو المشرف على لانتخابات المهنية".

ويذكر، أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والاتحاد الوطني للشغل، كانت قد وجهت إلى وزير التشغيل والإدماج المهني، في 27 فبراير 2018، رسالة حول تفعيل التناوب بخصوص مندوبي العمال في المؤتمرات الدولية والعربية والجهوية، بعد تعذر التوصل إلى اتفاق حول مندوب فريق العمال لدى مؤتمرات العمل المقبلة، بسبب استمرارية مركزية نقابية من المركزيات النقابية الأربع الأكثر تمثيلية في رفضها العودة إلى التناوب.

قيادات النقابات الثلاث، ذكّرت بهذا الخصوص، الوزير يتيم، بالشكاية التي وجهتها إلى منظمة العمل الدولية في الموضوع، ومضمون جوابه الكتابي الموجه إلى اللجنة المختصة، والتوصيات الصادرة عن هذه اللجنة التي تدعو الحكومة في حال عدم التوصل إلى توافق المركزيات الأربع، فإن الوزارة الوصية تتحمل مسؤوليتها يقول عبد القادر الزاير، والنعمة ميارة، وعبد الإله الحلوطي، في رسالتهم المشتركة إلى يتيم، في "تحديد مندوب العمال". موجهين في ذات الآن، الدعوة له، إلى "تفعيل مبدأ التناوب بين المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية ابتداء من المؤتمر الحالي لمنظمة العمل العربية"، و"العمل على ترسيخه مستقبلا"، ومحطته المقبلة الدورة 107 لمؤتمر العمل الدولي، المزمع عقدها بجنيف في الفترة من 28 ماي إلى 8 يونيو 2018.     


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »