الديمقراطية العمالية
|الجمعة 22 يونيو 2018

شلل بقطاع نقل البضائع بالمغرب يوم 12 فبراير بعد قرار ثلاث هيئات نقابية تنفيذ إضراب عام وطني لمدة 72 ساعة

2018-01-17 19:39:31/ 476 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

رد قوي وصارم ذلك الذي حملته النقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية لمهنيي الشاحنات العضو في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، واتحاد النقابات المهنية لقطاع النقل، على سياسة التماطل والتسويف والتعنت التي تتبعها الوزارة المعنية، بشأن مختلف القضايا والمطالب الأساسية التي رفعها  ممثلو القطاع في الهيئات النقابية الثلاث الأكثر تمثيلية، ولم يتلقوا بشأنها يقول بلاغ نقابي مشترك للتنظيمات تتوفر "الديمقراطية العمالية" على نسخة منه، أي رد حقيقي يساهم من خلال مفاوضات جادة ومنتجة إلى تجاوز كل مظاهر التوتر والقلق السائدة بالقطاع، منذ عهد حكومة ابن كيران.

الرد هذه المرة، لم يتأخر طويلا، حيث قررت التنظيمات النقابية الثلاث في الاجتماع الذي عقدته أجهزتها التنفيذية يوم أمس الثلاثاء 16  يناير بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدارالبيضاء، خوض إضراب عام وطني يوم 12 فبراير 2018، لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد.

وحددت الهيئات النقابية الأكثر تمثيلية لقطاع نقل البضائع بالمغرب على المستوى الوطني مطالب مهنيي وشغيلة القطاع في "تحسين وضعية القطاع ومحاربة سوء التدبير والعشوائية في إخراج مشاريع القوانين إلى الوجود"، و"إشراك الفاعلين المهنيين بالقطاع في الحوار وتطبيق المشاريع"، و"مراجعة القرار المتعلق بإزالة الواقيات الأمامية (البارشوك)"، و"مجانية البطاقة المهنية وتنفيذ الشق الاجتماعي الذي نصت عليه البطاقة المهنية فيما يخص الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية"، و"حماية السائقين في معبر الكركرات"، و"تشييد باحات الاستراحة مجهزة على طول الطريق الوطنية والطرق السيارة"، و"تفعيل لجنة تحديد المسؤوليات خلال حوادث السير"، و"إخراج الغازوال المهني للوجود"، و"إشراك ممثلي مهنيي القطاع في الخلية الدائمة التي تسهر على إنجاز مشروع تشبيب حظيرة مركبات النقل الطرقي للبضائع"، و"تطبيق قانون الحمولة الزائدة وتشديد المراقبة على مستوى المؤسسات الشاحنة"، و"تسريع وثيرة الشحن والإفراغ عبر الموانئ"، و"إزالة الساعات المعمول بها لدى الجمارك في السكانير والموازين"، و"تطبيق الضريبة الجزافية على الشاحنات الصغرى"، و"تطبيق التسعيرة المرجعية وتحديد مدة استخلاص الفواتير". 


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »