الديمقراطية العمالية
|الخميس 18 أكتوبر 2018

أجواء الترقب والانتظار تخيم على أشغال لجنة القطاع العام للحوار الاجتماعي في جلستها الثانية التي ستنعقد بعد زال اليوم الأربعاء

2018-03-21 13:42:52/ 897 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

وسط أجواء من الترقب والانتظار، تعقد لجنة القطاع العام الخاصة بالحوار الاجتماعي، اجتماعها الثاني بمقر الوزارة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية في الساعة الثالثة من بعد زوال اليوم الأربعاء 21 مارس. ولم تستبعد مصادر موثوقة، أن تلقي النتائج الأولية للاجتماعين الأخيرين للجنة القطاع الخاص، ولجنة تحسين الدخل، التي جاءت جميعها وفق ذات الإفادة، مخيبة لانتظارات ممثلي المركزيات العمالية، وفي مقدمتها تقول، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، (أن تلقي) بظلالها على اجتماع أشغال اللجنة التي يترأس جلستها محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالقطاع.

وأكد ممثلو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في الاجتماع الأول للجنة الذي انعقد زوال يوم الثلاثاء 13 مارس بعد أن أبدوا كباقي ممثلي المركزية العمالية في لجنتي تحسين الدخل، والقطاع الخاص، حول منهجية الحوار، وشددوا على وجوب الاشتغال في إطار لجنة واحدة، (أكدوا) على أن المدخل الحقيقي لحوار اجتماعي حقيقي يتطلب في تقديرهم، تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، إعادة طرح مشاريع القوانين الاجتماعية سيما تلك المتعلقة تحديدا بالتقاعد والإضراب، إلى طاولة الحوار الاجتماعي، معالجة النزاعات الاجتماعية المزمنة، احترام الحريات النقابية وإيقاف مسلسل محاكمات المسؤولين الكونفدراليين.

وحسب مصادر مسؤولة، فإن وفد السي دي تي، أكد أيضا، على إدراج نقاط أخرى في جدول أعمال اللجنة تتعلق بـ التعاقد في الوظيفة العمومية، ومأسسة الحوار الاجتماعي، منظومة الانتخابات وفي قلبها لانتخابات في الوظيفة العمومية، والتعاقد، وملف الفئات المهنية، والمجلس الأعلى للوظيفة العمومية.


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »