الديمقراطية العمالية
|الجمعة 19 أكتوبر 2018

المجلس الوطني الكونفدرالي لقطاع سنطرال دانون يتدارس تطورات الوضع الاجتماعي بالشركة

2018-01-18 20:04:27/ 180 مشاهدة
الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي
تأسف المجلس الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لقطاع سنطرال دانون، عن ما آل إليه الوضع الاقتصادي والاجتماعي بالشركة خلال سنة 2017، حيث وصفه في بيانٍ عقب الاجتماع الذي انعقد يوم الاثنين 15 يناير 2018 بالدارالبيضاء، والذي عرف مشاركة جل ممثلي المكاتب المحلية (وصفه) بـ"السلبي".
وأرجع المجلس في بيانه النتائج السلبية للمؤسسة، إلى استمرار إدارة الشركة في "تغليب الجانبي المالي المحاسباتي الضيق على الجانب الاجتماعي"، وحدد مداخله في "خفض كتلة الأجور عبر مشروع طارق "، أو "وقف الزيادات السنوية"، أو "المنح السنوية"، أو نهج "سياسة التسريح"، أو "التقليص من الخدمات الاجتماعية"، أو "الإجهاز على بعض المكتسبات". وجدد في هذا الإطار، مطالبته الإدارة، بالعمل على "دعم وتقوية الجانب الاجتماعي" لما يحمل هذا التوجه من آثار إيجابية على السير الإنتاجي للمؤسسة.
وبخصوص الحوار الاجتماعي القطاعي ، ونتائج اللقاءات التي عقدها ممثلو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مع الإدارة المركزية، سيما وأنها النقابة الأكثر تمثيلية، شدد المجلس الوطني الكونفدرالي في بيانه على ضرورة "إشراك الشغيلة في التوجهات الاقتصادية والاجتماعية للمؤسسة"، و"احترام الجميع مدونة الشغل، و"الاتفاقية الجماعية"، و"الهياكل والمؤسسات". وطالب في هذا الشأن الإدارة المركزية، "نهج حوار جاد ومسؤول، مع الهيئات الممثلة للعمال بالقطاع، والتعاطي الإيجابي مع المقترحات التي يتضمنها الملف المطلبي لكافة العاملين بالشركة، معبرا في هذا السياق، عن "رفض المجلس، أي شكل من أشكال الحوار خارج المؤسسات والهيئات المخول لها بموجب مدونة الشغل والاتفاقية الجماعية". 
وطلب المجلس الوطني الكونفدرالي، انسجاما مع هذا الموقف، الإدارة، بالوقف الفوري لما أسماه البيان "الانزلاقات المسجلة في هذا المجال"، مثمنا المجهودات والمواقف المسؤولة لأعضاء اللجنة النقابية المشتركة، مؤكدا دعمه الكامل لها. كما طالب المجلس بـ"مواصلة الحوار مع الإدارة"، و"الرد على اقتراحاتها الجديدة في أقرب الآجال"، ودعا في جانب موازٍ، الإدارة إلى "القطع مع كل القرارات الأحادية"، والعمل بالمقابل على "المصالحة مع كل الفعاليات داخل سنطرال دانون". 
وشجب المجلس الوطني، بشدة ما أسماه "انتهازية بعض الأطراف والهيئات التي تستغل المطالب المشروعة للعمال" لتحقيق يقول البيان "مآرب شخصية أو فئوية"، وربط تحركها بـ"أجندات نقابية وسياسية خارجية" لا تخدم تضيف ذات المصادر، "مصالح الشغيلة داخل سنطرال دانون". مسجلا في هذا الإطار، وعي الشغيلة بالدور المسؤول للكونفدرالية الديمقراطية بالقطاع، وعملها على تقوية التنظيم قطاعيا، مجددا "ثقته في أعضاء اللجنة النقابية المشتركة" ودورها الريادي في تحضير وإعداد الملف المطلبي لشغيلة القطاع برسم سنة 2018.
 

Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »