الديمقراطية العمالية
|الجمعة 22 يونيو 2018

عاجل .. رئيس الحكومة يعقد لقاء مع المركزيات العمالية صباح اليوم الاثنين

2018-03-05 11:46:16/ 1900 مشاهدة

الديمقراطية العمالية: عبد الواحد الحطابي

أفادت مصادر نقابية، أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، سيعقد جولة جديدة من الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية الأكثر تمثلية، صباح اليوم الاثنين 5 مارس (2018) بمقر رئاسة الحكومة بمدينة الرباط.

ووفق ذات المصادر، فإن الحوار الاجتماعي الثلاثي التركيبة (الحكومة، الاتحاد العام لمقاولات المغرب، المركزيات النقابية) الذي ستنطلق أشغاله في الساعة الحادية عشر والنصف، كان قد توقف في جولته الأولى بعد تشبث وفد الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بتحديد سقف زمني لا يتجاوز في أقصاه ثلاثة أسابيع، لمدارسة المطالب العشر التي وضعتها على أنظار رئيس الحكومة، والخروج باتفاق ثلاثي الأطراف منصف وعادل يرقى في نتائجه إلى انتظارات الشغيلة المغربية. وهو العرض الذي لم تستجب له الحكومة، ونقابة الباطرونا، بعد رفضهما تقول مصادر "الديمقراطية العمالية"، مناقشة القضايا الساخنة في الملف المطلبي الذي تقدم بها وفد الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وعلى رأسه تضيف المصادر، إعلان زيادة عامة في الأجور، والتعويضات، وتحسين المعاش، وتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، وإعادة الملفات الاجتماعية التي هربتها الحكومة إلى البرلمان، إلى طاولة الحوار الاجتماعي حددت عناوينها في "ملف أنظمة التقاعد"، و"مشروع قانون الإضراب".

 ويذكر أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كانت عبرت عن رفضها العرض الحكومي الذي يقضي الاشتغال وفق اللجان، وهو الطرح الذي اعتبره رفاق الأموي، في حينه، محاولة تروم الحكومة من ورائه إفراغ الحوار الاجتماعي من مضمونه والتنصل من كافة الالتزامات السابقة.

ترى، هل تخرج جلسة الحوار الاجتماعي، الثلاثي الأطراف، الذي يأتي في سياق توقيت وظرفية اجتماعية تتميز بتوسيع ظاهرة السخط والغضب الاجتماعي الذي باتت العديد من المدن والأقاليم مسرحا لحركات احتجاجية شعبية مطلبية واسعة، (هل تخرج) عن مقدمات الجلسة السابقة، الرافضة لكل المطالب الهادفة تحسين الدخل والمعاش، الواردة ضمن المطالب العشر، أم أنها يا ترى ستعيد نشر ذات المقدمات على ذات الطاولة بذات الصيغ .. ذاك هو السؤال (؟).  


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »