الديمقراطية العمالية
|الأربعاء 22 غشت 2018

عاجل .. القنصلية الأمريكية بالبيضاء ترفض أن تتسلم رسالة احتجاجية من المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل موجهة إلى سفير الولايات المتحدة الأمريكية .. لهذه الأسباب، وهذا نص الرسالة

2018-05-24 01:30:26/ 597 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

في موقف وسلوك يتعارض مع الأعراف والقيم الديمقراطية كما هو متعارف عليها أمميا، رفضت القنصلية الأمريكية بالدارالبيضاء، أن تتسلم من وفد ممثل للمكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بعد زوال اليوم الأربعاء 23 ماي، رسالة احتجاج من المركزية النقابية موجهة إلى سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمملكة.

الرسالة الاحتجاجية للقيادة التنفيذية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، جاءت على خلفية تنظيم المركزية العمالية، وقفة احتجاجية أمام القنصلية الأمريكية بالدارالبيضاء، بعد زوال اليوم الأربعاء، تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل مقر سفارة بلاده الجديد من تل أبيب إلى مدينة القدس، واستنكارا للجرائم البشرية التي يرتكبها جيش الاحتلال الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني، وتمادي نظامه العنصري في سياسة الاستيطان وإبادة الشعب الفلسطيني، وهي السياسة التي تتم بمباركة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت مصادر نقابية في اتصال مع "الديمقراطية العمالية"، أن رفض المصالح القنصلية للولايات المتحدة الأمريكية بالدارالبيضاء، مرده إلى قرار صادر من واشنطن، يمنع مصالحها القنصلية من أن تتسلم أي رسالة احتجاج من أية جهة كانت حزبية أو نقابية أو جمعوية.

وننشر هنا نص رسالة الاحتجاج للمكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الموجهة إلى سفير الولايات المتحدة الأمريكية ورفضت في موقف غريب مصالح قنصليتها بالدارالبيضاء أن تتسلمها:

"لقد شكل قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية للقدس، تحديا سافرا للمنتظم الدولي واستفزازا غير مسبوق للشعوب العربية والإسلامية، وتهديدا لأمن واستقرار المنطقة وضربا لأية إمكانية للوصول إلى سلام عادل.

وبناء عليه، فإن المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إذ يعبر لكم عن استنكاره لهذا القرار الاستفزازي المنافي لكل القرارات الدولية، وللخطاب الداعي إلى السلم والسلام.

وبالمناسبة، يجدد تضامنه مع الشعب الفلسطيني في حقه التاريخي في بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس، كما يعبر عن إدانته القوية للحرب الهمجية التي يقوم بها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني الأعزل من تقتيل وتشريد وبمباركة دولتكم، وهو ما يعتبر تحيزا واضحا لإسرائيل".


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »