الديمقراطية العمالية
|الجمعة 19 يناير 2018
الكونفدرالية تدين فاجعة الصويرة وتقرر اعتبار يوم الأحد 26 نونبر يوما وطنيا للغضب

الكونفدرالية تدين فاجعة الصويرة وتقرر اعتبار يوم الأحد 26 نونبر يوما وطنيا للغضب

-   /  176 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

في موقف غير مسبوق يحمل كل أشكال الشجب والاستنكار والإدانة للدولة وأداتها التنفيذية (الحكومة)، بخصوص مجزرة السوق الأسبوعي لجماعة سيدي بوعلام بإقليم الصويرة يوم الأحد 19 نونبر 2017 التي أودت بحياة 15 مواطنة مغربية وتسببت في إصابة أخريات بجروح وصف بعضها بالخطيرة، قرر المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اعتبار يوم الأحد 26 نونبر 2017 يوما وطنيا للغضب.

المكتب التنفيذي، الذي أدان بشدة فاجعة الصويرة، قرر بالموازاة مع ذلك، في اجتماعه المنعقد يوم أمس الثلاثاء 21 نونبر 2017، بالمقر المركزي بمدينة الدارالبيضاء، وكشف عنه بلاغ إخباري، توصلت "الديمقراطية العمالية" بنسخة منه، "انتداب وفد لزيارة عائلات الضحايا وتقديم التعازي في نفس اليوم".

وأكد المكتب التنفيذي، الذي اعتبر في بلاغه، فاجعة الصويرة، مظهرا صارخا يعبر "عن الدرجة القصوى التي وصل إليها الفقر ببلادنا"، وأجوبة الدولة، التي ظلت يضيف رفاق الأموي، "سجينة ثقافة الصدقة والإحسان والتسول بذل إعمال مقاربة تنموية مؤسساتية" ركيزتها العدالة الاجتماعية"، (أكد) بعد تطرقه إلى ما يروج حول مشروعي قانون الإضراب، والنقابات، على "أن القوانين ذات الطبيعة الاجتماعية ينبغي أن تناقش في إطار الحوار الاجتماعي"، معتبرا في هذا لإطار، أن أي إجراء قد يدفع الحكومة إلى العمل على  "تهريب" المشروعين خارج طاولة الحوار الاجتماعي الثلاثي التركيبة، يبقى في نظر القيادة التنفيذية "أمرا مرفوضا".


Twitter Facebook Google Plus Linkedin email
رأيكم في الموضوع
الكونفدرالية تدين فاجعة الصويرة وتقرر اعتبار يوم الأحد 26 نونبر يوما وطنيا للغضب
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »