الديمقراطية العمالية
|السبت 21 يوليوز 2018

في تصريح لجريدة الصباح، بنلعربي يحذر الحكومة من الانفراد بالقرار، وينتقد خرجة مستشار العثماني في منح الأولوية للقانون المالي في جلسة تاسع أكتوبر

2017-10-09 11:11:39/ 747 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عن جريدة الصباح

وصف علال بنلعربي، عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في تصريح صحفي أدلى به ليومية "الصباح" (ونشر في عدد اليوم الاثنين 9 أكتوبر) الخرجة الإعلامية لمستشار رئيس الحكومة، المكلف بالحوار لاجتماعي بالخطأ، مؤكدا أنه ليس من حقه الإدلاء بأي تصريح قبل اجتماع تاسع أكتوبر، والحسم في جدول أعمال الاجتماع من فبل الأطراف الثلاثة.

وأوضح بلعربي، أن تحديدي جدول الأعمال، وترتيب القضايا التي سيتداولها الاجتماع المرتقب، من اختصاص رئيس الحكومة وممثلي المركزيات النقابية والاتحاد العام لأرباب المقاولات، بعد المناقشة، معتبرا أن تصريح مستشار رئيس الحكومة، قد لا يساعد على توفير المناخ الملائم لحوار اجتماعي حقيقي، ويعتبر محاولة لفرض رؤية الحكومة لحوار لم ينطلق بعد، بل ويعكس محاولة للانفراد بالقرار في تحديد منهجية وضع جدول الأعمال.

وأكد القيادي في الكونفدرالية أن القانون المالي يحظى باهتمام النقابات، لأنه يترجم سياسة الحكومة واختياراتها، ويحتاج إلى جلسات ولقاءات مطولة يشارك فيها خبراء، ولا تكفيه جلسة ثلاث ساعات، والكونفدرالية لها رأي في الموضوع، لكن الجولة الأولى من الحوار تتطلب الاستماع إلى المطالب المستعجلة للنقابات أيضا، ولا يمكن مناقشتها في ما تبقى من الوقت، كما ذهب إلى ذلك مستشار سعد الدين العثماني.

وقال بنلعربي، إن الكونفدرالية لها إرادة قوية في إنجاح الحوار، وتراهن على أن يكون جديا ومنتجا، ويفضي إلى نتائج ملموسة في صالح الأجراء، وفي مقدمتها التزام الحكومة بتنفيذ اتفاق 26 أبريل 2011، وتحسين الأوضاع المالية والاجتماعية، وتحريك سلم الأجور لمواجهة تدهور القدرة الشرائية.

وحذر قيادي النقابة من من محاولة العودة إلى تجربة رئيس الحكومة السابق، والتي كرست الاحتقان الاجتماعي، معتبرا أن مثل تلك التصريحات تلوث مناخ الحوار، ولا تعبر عن إرادة حقيقية في تدشين حوار جدي يفضي إلى نتائج ملموسة، عوض نهج سياسة "ربح الوقت"، والتي ليست في مصلحة البلاد، داعيا العثماني، إلى الوفاء بالالتزاماته في القطع مع تجربة الحكومة السابقة، لأن مواجهة تحديات البلاد تتطلب اليوم ما وصفه بـ"المعقول والجدية".


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »