الديمقراطية العمالية
الأحد 26 ماي 2019

شركة Maisadouragri – Maroc بأولاد تيمة تطرد الكاتب النقابي والعمال يدخلون في حركة احتجاج جماعية

2019-05-09 20:18:48/ 228 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ مراد البرهومي

رفضت إدارة شركة Maisadouragri – Maroc الكائنة بجماعة الكدية البيضاء دائرة أولاد تايمة إقليم تارودانت، أن تخضع علاقتها الشغلية للمقتضيات التنظيمية المنصوص عليها في مدونة الشغل، والمضمنة في الدستور، حيث أقدمت إدارة الشركة ذات الرأسمال الفرنسي، في قرار غير مسؤول، على طرد الكاتب العام للمكتب النقابي الحبيب الأنصاري، بعد توقيفه المؤقت لثلاث مرات متتالية، وتوجيه إنذارات، وإخضاعه لجلسات الاستماع.

قرار الطرد حسب إفادة الكاتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لنون بتارودانت، هرموش محمد، جاء بعد إعلان العمال التحاقهم بصفوف الكونفدرالية، وتأسيسهم لمكتب نقابي بتاريخ 19 دجنبر 2018.

وأكدت المصادر، أن الشركة، بدأت في نهج أسلوب التضييق على حرية العمل النقابي، وشرعت في محاربته بشكله علني وصريح منذ تأسيس المكتب النقابي، كسلوك بالي تروم الإدارة من ورائه ضرب الحقوق والمكتسبات العمالية.

وقالت المصادر، أن عمال الشركة واستنكارا منهم لقرار الإدارة التعسفي في حق الكاتب العام، ومندوبهم الرسمي، حملوا الشارة الاحتجاجية لمدة أسبوع  من 15 إلى 20 مارس 2019، كما قاموا بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة يوم 21 مارس 2019.

وأوضحت المصادر ذاتها، أنه بعد أن لم يفلح تدخل السلطات المحلية، لدى إدارة الشركة في إعادة الأمور إلى صوابها، استأنف العمال حركتهم الاحتجاجية بحمل الشارة لمدة أسبوع، من يوم 12 إلى 17 أبريل مصحوبة بوقفة احتجاجية يوم 18 أبريل 2019.

  هذا، وأفادت مصادر موثوقة في اتصال مع جريدة "الديمقراطية العمالية" الالكترونية، أن الكاتب العام للمكتب النقابي، ومندوب العمال بالشركة، الحبيب الأنصاري، دخل في اعتصام ومبيت ليلي أمام باب الشركة منذ 18 أبريل الماضي، ويربط تعليقه ب"رفع الشركة لقرار الطرد الجائر والتعسفي الذي طاله بعد تشكيل مكتب نقابي تابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل".

واستنادا إلى ذات المصادر، فإن السلطات المحلية، تواصل مساعيها لدى الشركة من أجل تجاوز كل مظاهر التوتر والاحتقان الاجتماعي بالشركة بعودة الكاتب العام لمزاولة نشاطه المهني بالشركة دون شروط مسبقة، واحترام إدارة الشركة للمقتضيات التنظيمية لقانون الشغل، مؤكدة، أن العاملين بالقطاع يتهيئون إلى الرفع من وتيرة الاحتجاج في حال استمرار المسؤولين رفضهم عودة الكاتب العام ومندوبهم العمالي إلى عمله الطبيعيي بالشركة، وممارسة بالموازاة مع ذلك، نشاطه النقابي المصون قوة القانون.


Twitter
Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »