الديمقراطية العمالية
الإثنين 19 نونبر 2018

ماذا نعني بالاضراب الوطني العام الأربعاء 20يونيو

2018-06-18 22:49:21/ 300 مشاهدة

*نعني به التنديد والاستنكار العمالي الكونفدرالي للرفض الحكومي لأي حوار اجتماعي حقيقي يفضي إلى تعاقدات اجتماعية تستجيب لانتظارات الطبقة العاملة ومطالبها المشروعة. 
*نعني به أننا نرفض رؤيتكم لهذا الوطن الذي تعتبرونه غابة وانتم في خدمة حيوان مفترس اسمه الرأس المال،وتحاولون جاهدين إعطاء وجه إنساني لفاشيتكم الصاعدة و القاتلة بخطابات وشعارات ابانت عن هشاشتها امام واقع عنيد غير قابل للتطويع كما تريدون.
*نعني به،ونقول لكل من يهمه الأمر ،ان خياراتكم الليبرالية المتوحشة هي عدو لطموحات شعبنا في الديمقراطية وأن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ستظل صامدة،مقاومة لكل لخياراتكم الفاشلة. 
*نعني به انه بامكانكم،تمرير مشاريع اسيادكم في المؤسسات المالية من اجل تعميق المزيدمن الفقر والهشاشة الاجتماعية وضرب مكتسبات الطبقة العاملة،لكن ليس بإمكانكم إسكات الصوت الكنفدرالي الذي يجاهر بحقيقتكم ويعري سياستكم اللاشعبية اللاوطنية.
*نعني به أننا سئمنا سياساتكم الفاشلة في كل المجالات،وان جماهير شعبنا ترفض تحمل عبأ أزمة إقتصادية واجتماعية لأكثر من 50 سنة،وان استبدادكم وعنجهيتكم تجعلكم لا تملكون الجرأة للاعتراف بفشلكم وان الإصرار على صناعة مجتمع الخنوع و الاحباط واليأس لن يزيد شعبنا وعمالنا إلا أملا وحلما في التغيير، و أن التغيير قادم.

*نعني به ان الصوت العمالي الكنفدرالي والحركات الشعبية عبر المسيرة الكفاحية لشعبنا ظلا يتكاملان،انتفاضة1981وانتفاضة 1990 و اليوم نعيش لحظة تكامل بين الصوت الشعبي لحركة مقاطعون للاحتكار وسلطة السياسة والمال، إنه التكامل الخلاق و المبدع لمسيرة شعب من أجل مغرب الحرية و الكرامة. 
*نعني به أن الإضراب الوطني العام ليوم الأربعاء 20يونيو قد حظي بدعم ومساندة من قوى اليسار ، النهج الديموقراطي ، الاشتراكي الموحد ،الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ، المؤتمر الوطني الاتحاد، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي أطاك المغرب. هذا يعني ذلك الفرز المجتمعي بين قوى التقدم والتحرر والانعتاق وبين القوى المحافظة الرافظة للتجارب مع مطالب شعبنا ،هذا يعني أن هذا الاحتضان لمكونات اليسار ان الكنفدرالية كانت في الموعد وفي اللحظة ،ويعني انه بداية الطريق نحو جبهة اجتماعية تفتح طريق الأمل. 
*نعني به اانكم قد تستطيعون تمرير سياساتكم الهوجاء الفاشلة، عبر مؤسساتكم الفاقدة للشرعية ، لكن لن تستطيعو إجهاض حلمنا وزحفنا نحو الديمقراطية و العدالة الاجتماعية وما شموع مسيرتنا في ربوع الوطن و التي ستظل مشتعلة في هذا الظلام الدامس تفضح فسادكم واستبدادكم. 
*نعني به اننا جزء لا يتجزأ من الحراك الشعبي ببلادنا جزء من حراك الريف ،وجرادة ،وزاكورة ومع مطالب كل الفئات الشعبية، نعني به وبصوت واحد لنقول لكم ارفعوا يدكم عن ابناء شعبنا من معتقلي حراك الريف وجرادة، اطلقوا سراحهم ،اوقفوا كل المحاكمات إنها تعري شعاراتكم الزائفة وتفضح سياساتكم القهرية .
*نعني به أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل مهووسة بحب شعب هذا الوطن ،لا تهادن،ولا تساوم ،ولا تستسلم فكل التحية و التقدير والاحترام للمدرسة العماليةالتي علمتنا معنى الالتزام والصدق والوفاء والصمود والتسلح باﻷمل ، وعلى العهد دائما سائرون لتكسير قيود الاستغلال والعبودية. 
عاشت نضالات الطبقة العاملة ولاعاش من خان .


بقلم عبدالمجيد الراضي
عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم(CDT)


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »