الديمقراطية العمالية
الإثنين 23 يوليوز 2018

متي يبزغ فجر الحرية و العدالة و الكرامة ؟

2016-09-22 14:44:22/ 367 مشاهدة

محمد عطيف

 لا تفصلنا إلا أيام قليلة عن محطة الإنتخابات التشريعية لسابع أكتوبر القادم ، و مع اقترابها يكثر الكلام الذي يبقى في عمومه كلاما لا يقنع حتى أصحابه ، فبالأحرى يقنع مواطنين اكتووا و يكتوون بنتائج السياسات المطبقة منذ عقود ، و التي أجهزت على حقهم في العيش الكريم ، بل أجهزت حتى على أحلامهم البسيطة في بناء مستقبل لهم و لأبنائهم .

لا تفصلنا إلا أيام قليلة على الإنتخابات ، و يبقى الغائب الأكبر ، أو على الأصح المغيب ، المفكر و المثقف و الفنان الملتزم ، و الذي يعتبر المؤطر و المحصن للشعوب و الدول من كل الانحرافات و من التمييع الذي يصيب الحياة السياسية و ينعكس على المجتمع بصفة عامة .
إننا نعيش اليوم ، و مع الأسف الشديد ، هذه الحالة بالضبط ، حيث يتصدر الواجهة العديد ممن لا فكر لهم و لاثقافة ، لا تكوين لهم و لا حس فني و جمالي ، لا هدف لهم إلا مناصب و كراسي و امتيازات و ثروات ، يرتقون بها اجتماعيا و ليس فكريا و تدبيريا .
التخلف و الملل و الروتين هو ما نعيشه اليوم ، و هو نتيجة طبيعية لمستوى تخلف نخبتنا الفكري .
الضبابية و الغموض هو ما يتراءى لنا و نحن نسير في نفق طويل لا ندري متى نهايته .
الأمل أن ينتفض مفكرونا و مثقفونا و فنانونا الملتزمون ، و معهم كل شرفاء وطننا ، و أن يدخلوا معركة سابع أكتوبر بثقة و بقوة ، و أن يعلنوها نهضة كبرى ضد الجهل و التخلف و الظلم و الظلام .
إنه الأمل الذي ما زلنا و سنستمر في التشبث به حتى بزوغ فجر الحرية و العدالة و الكرامة .


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »