الديمقراطية العمالية
الخميس 14 دجنبر 2017
الزاير يرفض أي مزايدة على مطالب الشغيلة ويؤكد أمام الصحافة الوطنية أن مسيرة 10 دجنبر 2017 حركة تسخينية نحو مزيد من المعارك لتحقيق زيادة عامة في الأجور والتعويضات

الزاير يرفض أي مزايدة على مطالب الشغيلة ويؤكد أمام الصحافة الوطنية أن مسيرة 10 دجنبر 2017 حركة تسخينية نحو مزيد من المعارك لتحقيق زيادة عامة في الأجور والتعويضات

-   /  796 مشاهدة

الديمقراطية العمالية: عبد الواحد الحطابي

قال عبد القادر الزاير نائب الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في الندوة الصحفية التي عقدتها المركزية النقابية صباح اليوم الثلاثاء بالمقر الرئيسي بالدارالبيضاء، أن المسيرة الوطنية الاحتجاجية بواسطة السيارات ومختلف وسائل النقل يوم 10 دجنبر 2017 نحو مدينة الرباط، مجرد حركة تسخينية لمزيد من المعارك النضالية المتنوعة والمتعددة، في مواجهة مخططات الحكومة الرامية إلى الإجهاز على حقوق الشغيلة المغربية، وتصريف قرارات انفرادية وصفها القيادي النقابي بـ"الجائرة"، و"غير المسؤوولة"، محملا إيّاها تداعيات التملص والتهرب من التأسيس لحوار اجتماعي ثلاثي التركيبة يفضي في نهايته الوصول إلى توافقات بين كافة الفرقاء حول المطالب الاجتماعية كما وضعتها المركزية على أنظار الحكومة.

وبلغة نارية تحمل أكثر من إشارة سياسية مباشرة ومحرجة للدولة وحكومة سعد الدين العثماني، وتبرر إلى ذلك، دعوة السي دي تي، تنظيم مسيرة 5 دجنبر، وفي ما يمكن اعتباره ردا صريحا من مركزيته العمالية، على موقف رئيس الحكومة خلال الجلسة الأولى والفريدة للحوار الاجتماعي، رفضه مناقشة أي زيادة عامة في الأجور، وتحسين الدخل والمعاش، وتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011، قال الزاير، في الندوة الصحفية، التي سير أشغالها محمد عطيف، عضو المكتب التنفيذي، وتلا القيادي النقابي الأستاذ علال بنلعربي، التصريح الصحفي، "أن الحد الأدنى للأجر عندنا لا يصل اليوم حد مصروف كلب"، وأضاف بنبرة قوية وحادة "نحن في الكونفدرالية سنواصل ممارسة حقنا في الاحتجاج بكل الصيغ والأساليب النضالية إلى حين رفع كل أشكال الظلم والاستغلال والاستخفاف بقضايا شغيلتنا".

وكشف نائب الكاتب العام، في معرض رده على سؤال "الديمقراطية العمالية" بشأن اللقاء الذي عقده مؤخرا المكتب التنفيذي مع أحزاب فيدرالية اليسار بالمقر المركزي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي بالدارالبيضاء، "أنه كان مثمرا وإيجابيا ويدخل في إطار التنسيق السياسي والنقابي لمواجهة تحديات المرحلة السياسية بكل إكراهاتها وتداعياتها الاجتماعية والسياسية"، موضحا في هذا الإطار، أن لقاء مرتقبا سيتم عقده بين قيادة المركزية العمالية وحزب النهج الديمقراطي خلال الأيام القليلة المقبلة.

هذا، وقد حضر أشغال الندوة الصحفية التي تميزت بحضور إعلامي وازن، أعضاء المكتب التنفيذي، وأعضاء مجموعة الكونفدرالية في مجلس المستشارين، وأعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، ومسؤولون في النقابات الوطنية والاتحادات الإقليمية والمحلية.


Twitter Facebook Google Plus Linkedin email
رأيكم في الموضوع
الزاير يرفض أي مزايدة على مطالب الشغيلة ويؤكد أمام الصحافة الوطنية أن مسيرة 10 دجنبر 2017 حركة تسخينية نحو مزيد من المعارك لتحقيق زيادة عامة في الأجور والتعويضات
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »