الديمقراطية العمالية
الخميس 24 يناير 2019

من طنجة .. الزاير، يوجه رسائل إدانة واستنكار للحكومة ويعتبرها مسؤولة عن كل ما لحق الطبقة العاملة من مهانة واحتقار ومآسي اجتماعية، ويستنكر غياب مخاطب وطني مسؤول

2019-01-11 17:10:49/ 195 مشاهدة

طنجة /عبد الواحد الحطابي - محمد اكن

قال الزاير، "إن ما يقع، يتم في صمت وغياب وتواطؤ الحكومة والسلطات العمومية وممثلي الدولة، كل هذا يتم أمام تعطيل الحوار الاجتماعي وانحباسه ووصوله إلى النفق المسدود منذ 2011، حيث لا نجد كحركة نقابية مناضلة مخاطبا وطنيا مسؤولا".

فالحكومة يشدد الرجل في كلمته أمام المحتجين، "أجهزت على المكتسبات الاجتماعية وضربت القدرة الشرائية للمواطنين"، "وقدمت استقالتها من الخدمات العمومية"،  و"أغرقت البلاد في المديونية القاتلة"، و"واصلت مسلسل تفويت وخوصصت مؤسسات الدولة وممتلكات الأمة تنفيذا واستنجادا بالمؤسسات المالية الدولية".

وبدل محاربة لصوص المال العام والفساد والرشوة والتملص الضريبي واتساع الفقر والتهميش وارتفاع البطالة، يقول، "اجتهدت في محاربة العمل النقابي واعتدت على أوضاع الموظفين والأجراء والمواطنين"، حيث "سيعيش المغاربة مع بداية هذه السنة على وقع زيادات أخرى نتيجة الإجراءات الضريبية المتضمنة في قوانينها المالية"، و"سيتم الاقتطاع من أجور الموظفين"، وهو ما يمكن اعتباره من وجهة نظر تنظيمه النقابي "سرقة مقننة وموصوفة تطال جيوب وأجور المواطنين والموظفين".

مبرزا في سياق كلمته، أن هناك ما أسماه "سخاء" الحكومة لمركب اللوبي المالي، إلى حد يقول "الانبطاح اتجاه رأس المال ولوبيات الاقتصاد الوطني"، لا يقابله يضيف الأستاذ الزاير، "أي إجراء لرفع معاناة أجرائنا بالقطاع الخاص وعموم المواطنين وحرمانهم من حقهم المشروع في الاستفادة من خيرات بلادهم ومداخيلهم الجبائية كما لو أنهم وجدوا ووضعوا لخدمة الأسياد والحاكمين"، هذا الوضع يعتبره القائد الجديد للمركزية، "هو المهدد للاستقرار الاجتماعي، لأن المغرب، أصبح مشكلا من قيمة ضيقة شديدة الثراء والفقر وهو غنى غير مبرر وغير مشروع، ومستفز، وقاعدة عريضة واسعة شديدة الفقر والمعاناة"، وهو أيضا يبرز الرجل، "فقر غير مبرر وغير مشروع، ولا يمكن مواجهته بالترقيع والوعود الكاذبة وقمع الاحتجاجات"، فالأمن الاجتماعي في نظر القيادة التنفيذية للمركزية، "تصنعه الديمقراطية"، و"الحريات"، و"احترام الكرامة"، و"العدل والتعليم وتطور الاقتصاد" وهذه، يقول الزاير، "أم الإشكاليات المطروحة على مستقبل المغرب".


Twitter
Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »