الديمقراطية العمالية
الأحد 25 فبراير 2018
هل دولتنا دولة قوية أم دولة ضعيفة ؟

هل دولتنا دولة قوية أم دولة ضعيفة ؟

-   /  132 مشاهدة
 محمد عطيف

كثيرا ما تساءلت : هل دولتنا دولة قوية أم دولة ضعيفة ؟ 
و بعد تفكير عميق ، و قراءة تجارب بعض الدول التي سبقتنا كثيرا في مجال التقدم و البناء المجتمعي السليم ، وصلت إلى خلاصة أن دولتنا دولة ضعيفة مع الأسف و لو تظاهرت بالقوة في مجالات يعتبر تدخلها فيها عنصر ضعف و عجز و ليس عنصر قوة ، كما هو الحال بالنسبة لتدخلها لمنع أو قمع أو التضييق على الوقفات و الاحتجاجات السلمية على سبيل المثال .
و عناصر ضعف دولتنا كثيرة ، يمكن أن أوجز باختصار بعضها :
 أولا : ضعف الخدمة العمومية ، من تعليم عمومي جيد ، و صحة عمومية في متناول الجميع ، و سكن لائق ، و إدارة تكون في خدمة المواطنين بدل أن يكونوا تحت رحمتها ، و قضاء نزيه .. ، خاصة و أن من أهم مسؤوليات الدولة توفير هذه الخدمات .
 ثانيا : ضعف المؤسسات ببلادنا ، من برلمان و مجالس منتخبة .. ، و ذلك بسبب غياب الديمقراطية التي ما زلنا إلى اليوم نتحدث عنها دون أن نستطيع إلى اليوم الوصول إلى تطبيقها التطبيق السليم الذي يضمن لنا حقيقة التقدم و الاستقرار و العدالة الاجتماعية .
 ثالثا : هناك قاعدة أساسية توصل إليها الباحثون منذ عقود ، و هي أن قوة الدولة من قوة المجتمع بأحزابه و نقاباته و جمعياته ، و ضعفها من ضعفه . فهل مجتمعنا اليوم قوي حتى تكون دولتنا قوية ؟ على العكس من ذلك ، فقد وصل درجة من الضعف لم سيسبق له أن وصلها ، و الأخطر أن الدولة بسياستها و قمعها و تهميشها المجتمع قد ساهمت في ضعفه معتقدة أن ذلك سيقويها ، فإذا به يزيدها ضعفا على ضعف .
 لقد كنت دائما كمواطن مغربي أتمنى أن أعيش في وطن قوي بدولته و مجتمعه ، قوي بديمقراطيته و عدالته الاجتماعية ، قوي برجالاته في الدولة و بسياسييه و نقابييه ، قوي بمثقفيه و مفكريه و مبدعيه ، و لكن للأسف يظل كل هذا مجرد حلم نسعى لتحقيقه جيلا بعد جيل .
 و يبقى الأمل كبيرا و معقودا على كل المواطنين الشرفاء في كل المواقع ، و على كل الديمقراطيين ، بأن ينهضوا بهذه المسؤولية التاريخية ، مسؤولية بناء مجتمع جديد و قوي قادر على مواجهة متطلبات اليوم و تحديات الغد ..

 

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email
رأيكم في الموضوع
هل دولتنا دولة قوية أم دولة ضعيفة ؟
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »