الديمقراطية العمالية
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

الجبهة الوطنية لإنقاذ شركة"سامير" تتهيأ لإعداد ملف حول المؤسسة وتعمل على تحضير مقترحات الحلول الممكنة .. هذه بعد تفاصيلها

2018-07-23 14:13:43/ 103 مشاهدة

عبد الواحد الحطابي

كشفت الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول "سامير"، أنها تتهيأ لإعداد ملف حول ما آلت إليه الشركة من تردي وتدهور منذ إخضاعها لأسلوب الخوصصة، وصولا إلى فترة توقيف الإنتاج، بانعكاسات القرار وآثاره العميقة على صناعة تكرير البترول ببلادنا، من جهة، وتداعياته الاجتماعية الكبيرة على كافة العاملين بالشركة، وشددت في هذا الإطار، على اعتبار المبادرة، مدخلا تؤسس في تفاصيل مضمونها لـ"الترافع"، و"الدفاع بكل الأشكال ولدى كل السلطات والجهات".

وقالت الجبهة في بلاغ تتوفر "الديمقراطية العمالية" على نسخة منه، أن سكرتارية الجبهة المؤلفة من الأساتذة عبد الرحمان بنعمرو، محمد بنموسى، عبد الغني الراقي، أحمد الهايج،  محمد حيسان، عبد الرحيم حنيوي، والحسين اليماني، عقدت، تنفيذا لخلاصات الجمع العام التأسيسي المنعقد يوم السبت 14 يوليوز 2018، اجتماعا يوم الجمعة 20 يوليوز الجاري، بمقر حزب الطليعة الديمقراطي، بالرباط، حيث تم يضيف البلاغ، التداول في تنظيم عمل السكرتارية المكلفة بتنفيذ قرارات الجمع العام، وانتداب الحسين اليماني منسقا للجبهة، وعبد الغني الراقي، مقررا.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن سكرتارية الجبهة، التي سجلت بإيجاب، "الالتحقات الجديدة بالجبهة"، وتأكيدها في الشأن، على "أن الباب مفتوح أمام كل الأحزاب السياسية والمركزيات النقابية والجمعيات المدنية والبرلمانيين والخبراء والشخصيات"، (أوضحت) أنها بصدد "تحضير مقترحات الحلول الممكنة" للمساهة تؤكد الجبهة في بلاغها "في انتشال المصفاة المغربية من الوضعية الراهنة"، و"حماية مصالح البلاد والمواطنين المرتبطة بها".

وعلمت "الديمقراطية العمالية"، من مصادر عليمة، أن الجبهة الوطنية لإنقاذ مصفاة شركة "سامير" ستعقد جمعا عاما يوم السبت 8 شتنبر 2018، بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط في الساعة الرابعة من بعد الزوال، حددت المصادر، جدول عمله، في "المناقشة والمصادقة على برنامج العمل".  


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »