الديمقراطية العمالية
الإثنين 26 غشت 2019

عمال ساميريواصلون معركتهم الكفاحية

2019-08-05 22:07:11/ 117 مشاهدة

عبد الواحد الحطابي

مرة أخرى، ولن تكون الأخيرة، يواصل عمال صناعات البترول والغاز بمدينة المحمدية معركتهم النضالية التي تجاوزت حدود وقائعها وأحداثها المرتبطة السياق بشركة "سامير" جغرافية المغرب، وباتت قضية انشغال أكثر من دولة ومستثمر ومركب استغلالي دولي، في محاولة للسيطرة على شركة "سامير"، باعتبارها المصدر الوحيد لتكرير البترول لبلادنا.
وانسجاما مع هذا الموقف، وبوعي سياسي ومسؤولية نقابية متقدمة، نظمت النقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، السبت الماضي، مسيرة احتجاجية واعتصاما أمام باب مقر الشركة حيث قضّى العشرات منهم ليلهم في العراء.
وطالبت النقابة في مسيرتها الاحتجاجية المتواصلة منذ أزيد من أربع سنوات، بحماية حقوق كافة العاملين بالمؤسسة، وإنقاذ المصفاة من مخطط التصفية والاقبار، التي باتت تهددها منذ دخول الشركة مرحلة التصفية القضائية، محمّلة في هذا الشأن، المسؤولية للحكومة.
وأرجعت النقابة، أسباب توقف نشاط منشأة "سامير" الإنتاجي، دون قراءة بعدية لمضامين القرار وآثاره الاقتصادية والاجتماعية على تأمين من جهة، الإنتاج الطاقي ببلادنا، وحماية حقوق ومكتسبات المأجورين من جهة ثانية، إلى اتباع الحكومة سياسة الخوصصة المملاة، والتساهل، موازاة مع ذلك، مع تجاوزات المالك السابق للمنشأة، وإن كانت مؤشراتها تحمل بالبنط العريض، دخول الشركة مرحلة "أزمة كبيرة"، لم تتعاطى معها الحكومة، والجهات النافذة تقول النقابة في بيانتها، بما يفرضه الوضع من مسؤولية وتقدير في ذات الآن، لتحصين الأمن الطاقي للمغرب، من خلال العمل على إعادة النشاط الإنتاجي للمنشأة، ومعه، تأمين الأمن "الغذائي" لآلاف الأسر من أبناء وبنات عمال الشركة.
هذا، وأكدت النقابة، في مسيرتها الاحتجاجية، مواصلة معركتها الكفاحية، بكافة الصيغ النضالية دفاعا عن إعادة نشاط الشركة الإنتاجي، وحماية حقوق كافة أجرائها، وقالت أنها ستكشف عن برنامجها النضالي في القادم من الأيام.
ويذكر، أن المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، راسل في أكثر من مناسبة، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إلى جانب عدد من المسؤولين الحكوميين، وطالبهم في هذا الخصوص، التدخل العاجل من أجل إنقاذ مصفاة "سامير"، كما أن النقابية الوطنية لصناعات البترول والغاز، عقدت من جانبها، أكثر من ندوة صحفية، بالدارالبيضاء والمحمدية، حيث وقفت خلالها عند الأثار والتداعيات لتصفية شركة "سامير".
وتبقى المعركة مفتوحة .. 

Twitter
Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »