الديمقراطية العمالية
السبت 18 نونبر 2017
مسيرة 23 ابريل حدث تاريخي بامتياز صنعته إرادة مناضلات ومناضلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

مسيرة 23 ابريل حدث تاريخي بامتياز صنعته إرادة مناضلات ومناضلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

-   /  1021 مشاهدة

  محمــــــد بـــــلاط

تمكن مناضلو ومناضلات النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية الشغل من صنع الحدث، حيث لم يكسبوا فقط رهان إنجاح مسيرة 23 ابريل 2017 التاريخية للدفاع عن المدرسة العمومية الجيدة والمجانية لكل بنات وأبناء المغاربة؛ ولكن أيضا بدحض مقولة نهاية العمل النقابي المناضل الجاد والمسؤول، وكسبوا جولة معنوية مهمة على محاولات التشكيك في جدوى العمل النقابي الكونفدرالي المناضل المنظم المسؤول ...

كل هذا حصل في زمن انحصرت فيه مساحة الثقة في العمل السياسي والنقابي والجمعوي...بشكل كبير، بفعل مسلسل الاجهاز على حقوق ومكتسبات الشغيلة...وبفعل اقتناع شريحة عريضة من الموظفين والاجراء عموما وجزء من نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم بلا جدوى العمل النقابي نظرا لتوالي مسلسل من خيبات الامل ...في تحصين بعض المكتسبات التاريخية التي ناضل في سبيل تحقيقها جيل من نساء ورجال التعليم قدموا من اجلها تضحيات جسام ....

فهنيئا   لنقابتنا بمناضلاتها ومنضاليها الذين استطاعوا رغم كل المعوقات والصعوبات الذاتية والموضوعية ان يقوموا وبإصرار، بحملة واسعة وسط شغيلة القطاع، حملة جابوا فيها شوارع وأزقة مدنهم وقراهم طارقين الأبواب ليوجهوا اليهم رسالة مفادها ،أن الوطن في وضع جد صعب ،لان  مسؤولية الدولة ثابتة بخصوص ما جرى و يجري بقطاع التربية و  التعليم ،فقد فرطت في المدرسة  العمومية رافعة التنمية و الضامنة لتعليم عمومي جيد ومجاني و الحفاظ على تماسك المجتمع ووحدته المرسخة لقيم المواطنة   و الديمقراطية ، ودعتهم الى تحمل كامل مسؤوليتهم في الدفاع عن تعليم عمومي جيد مجاني للجميع ،حامل لقيم الحرية و العقل و الديمقراطية ،وتحصين المدرسة العمومية  من مظاهر العنف و التطرف، و حمل الدولة على القيام بإصلاح حقيقي في قطاع التربية و التعليم.

فالنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل محظوظة بهذه الطينة من المناضلات والمناضلين الاصيلين، المؤمنين بقضية النضال من اجل تعليم جيد مجاني لكل بنات وأبناء المغاربة لان التعليم بالنسبة إليهم يأتي من حيث الأهمية مباشرة بعد قضية وحدتنا الترابية، ولا يمكن باي حال من الأحوال ان ترفع الدولة يدها عنه لأنه قطاع اجتماعي استراتيجي منتج يهم الانسان المغربي، ويهم مستقبل الوطن ومستقبل ابناءه...

لذلك وجب الان تعزيز هذا التوهج النضالي ب:

1-وضع برنامج نضالي مع قوى اليسار وفي مقدمتهم تجمع اليسار الديمقراطي وكل القوى المجتمعية الحية الديموقراطية للرد على مخططات الدولة الرامية الى الاجهاز على المدرسة العمومية باعتبارأن إنقاذها هو انقاد للوطن؛

2-اتخاذ مبادرات تنظيمية في اتجاه تعزيز موقع نقابتنا لدى شغيلة القطاع ...

3-الضغط اثناء المفاوضات في اتجاه حمل الدولة على تحمل مسؤوليتها كاملة في توفير تربية وتعليم مجاني جيد لجميع بنات وأبناء المغاربة بالشكل الذي يصون الهوية الوطنية في ابعادها اللغوية والثقافية والحضارية، ويبني الانسان المغربي المنفتح على الحداثة ومجتمع المعرفة.

4-انتزاع ما يمكن انتزاعه من مطالب عادلة ومشروعة للطبقة العاملة وعموم الاجراء ولشغيلة قطاع التعليم سواء اثناء المفاوضة مع الحكومة او اثناء المفاوضة القطاعية وبصفة خاصة:

أ‌-الغاء الإصلاح المقياسي للتقاعد الذي اقرته الحكومة المنتهية ولايتها، كما اوصت بذلك لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس المستشارين حول وضعية الصندوق المغربي للتقاعد؛

ب‌- وقف العمل بالمرسومين القاضيين بفصل التوظيف عن التكوين ووقف التوظيف بالعقدة؛

ج-وقف العمل بالاقتطاع من أجور المضربين...

د-تنفيذ مقتضيات اتفاق 26 ابريل2011 وخصوصا احداث الدرجة الجديدة، والتعويض عن العمل في المناطق النائية؛ ومعالجة ملف ضحايا النظامين الاساسين وكل الملفات التي تهم فئات شغيلة القطاع

ه-اخراج النظام الأساسي للشغيلة التعليمية، متفاوض بشأنه.

إن النجاح التاريخي لمسيرة 23 ابريل 2017 يجب بالضرورة ان تتفاعل معه كل مكونات المجتمع: السياسي والنقابي والحقوقي والمدني .... ومن جهة أخرى لابد من الضغط باستمرار التعبئة للقيام بالمهام النضالية المطروحة على نقابتنا لقيادة المعركة المصيرية لوقف الهجوم المكثف على الوضع الاعتباري للمدرسة العمومية وعلى مكاسب نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم ولحمل الدولة على اصلاح حقيقي لمنظومة التربية التعليم.

             محمد بلاط

عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم

 


Twitter Facebook Google Plus Linkedin email
رأيكم في الموضوع
مسيرة 23 ابريل حدث تاريخي بامتياز صنعته إرادة مناضلات ومناضلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »