الديمقراطية العمالية
الأربعاء 19 يونيو 2019

من طنجة .. الزاير، الحوار الاجتماعي دخل إلى النفق المسدود، والحكومة تتحمل كامل المسؤولية في هذا الانحباس

2019-01-11 17:13:43/ 63 مشاهدة

قال الزاير، إنه مهما كانت الظواهر التي يستعملها خصوم الديمقراطية وخصوم الحرية والتقدم لتكريس ما هو سائد، ومهما كانت المسافة الفاصلة ما بين واقع المغرب والمغاربة، وما بين طموحاتنا، إلا أن مستوى الاستغلال ومستوى معاناة المواطن المغربي قد تردى إلى أسوأ حال، لأن ما يعتبر مرا ومأساويا، هو أيضا أوضاع الملايين من المغاربة التي تبحث عن عمل لا ئق ولا تجد جوابا مطمئنا.

لقد قررنا يؤكد الرجل، تنظيم هذه المسيرة الاحتجاجية الوطنية، وها نحن اليوم ننفذها بمسؤولية، لأننا يضيف، ترجمنا موقف الانسحاب من هذا الحوار المغشوش ورفض مقترحات الحكومة إلى فعل نضالي بدل الارتكان إلى شعارات التنديد والرفض.

وقبلها، يقول الزاير، أمام المسيرة الوطنية في تجمع حاشد، كان لقاء مع وزير الداخلية وبدعوة منه، وما كنا نعبر عنه في تحليل لأوضاعنا الاجتماعية وفي تقييمه للحوار الاجتماعي أصبح قناعة لدى الجميع بأن الحوار الاجتماعي دخل إلى النفق المسدود والحكومة تتحمل كامل المسؤولية في هذا الانحباس.

وفي هذا الإطار، يقول الكاتب العام لـ"السي دي تي" كان السؤال، ما العمل؟

كيف يمكن إحياء ورد الاعتبار للحوار الاجتماعي ومأسسته حتى يصبح مستداما وتعاقديا ومنتجا، بدل أن يظل مرتبطا بالظرفية والسياق وخاضعا لمزاج رئيس الحكومة.

وأوضح القيادي النقابي في هذا الإطار، أنه قد تم التوقف في هذا القاء، على محنة الحريات النقابية ومحاربة العمل النقابي الكونفدرالي، وقدمنا العديد من هذه التجاوزات والخروقات بالعديد من الأقاليم والقطاعات والتزم وزير الداخلية بالتدخل لمعالجتها وتفعيل دور العمال والولاة في حل النزاعات الاجتماعية وإرجاع المطرودين.


Twitter
Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »