الديمقراطية العمالية
الأحد 21 يناير 2018
الكونفدرالية تندد بمحاكمة البرلماني حسان، وتدعو اتحاداتها المحلية إلى عقد مجالس كونفدرالية وطنيا، وتقرر تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط يوم 25 يناير، والمكتب التنفيذي يعقد اجتماعا استثنائيا بعد جلسة المحاكمة بالرباط

الكونفدرالية تندد بمحاكمة البرلماني حسان، وتدعو اتحاداتها المحلية إلى عقد مجالس كونفدرالية وطنيا، وتقرر تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط يوم 25 يناير، والمكتب التنفيذي يعقد اجتماعا استثنائيا بعد جلسة المحاكمة بالرباط

-   /  476 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ عبد الواحد الحطابي

رفع قرار المتابعة القضائية لحكومة سعد الدين العثماني، للمستشار عبد الحق حسان ممثل الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للمأجورين، بالغرفة الثانية، من منسوب الاحتجاج المتصاعد للمركزية العمالية، وفتح جبهة مواجهة جديدة، على غرار باقي الجبهات المفتوحة مع رفاق الأموي، بشأن الحوار الاجتماعي، وعدد من القضايا الاجتماعية الساخنة.

المكتب التنفيذي، حمِل في اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء 9 يناير بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، ردا يمكن وصفه بـ"القوي" و"العنيف"، والحامل لرسائل سياسية صريحة وواضحة إلى من يهمهم الأمر، بخصوص محاكمة البرلماني عبد الحق حسان، يوم 25 يناير 2018 بالمحكمة الابتدائية بالرباط.

ونددت القيادة التنفيذية بشدة في بلاغ لها (تتوفر "الديمقراطية العمالية" على نسخة منه) بمحاكمة حسان، معتبرة أنها "تمثل محاكمة سياسية" لرأي المنظمة النقابية، يقول البلاغ، و"قراراتها النضالية"، ومواقفها من التعامل الحكومي الذي وصفته بـ"اللامسؤول"، و"المستخف بالمطالب العمالية"، و"الإجهاز على المكتسبات"، و"التطبيع مع الكيان الصهيوني"، و"تجاهل مطالب الحراك الاجتماعي"، مؤكدة "على التضامن اللامشروط" مع ممثلها بمجلس المستشارين، ومعتزة كقيادة نقابية، بـ"مواقف المجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين".

وقررت المركزية العمالية، في إطار مواقفها التضامنية والاحتجاجية على محاكمة حسان، عقد مجالس كونفدرالية احتجاجية على الصعيد الوطني من 14 إلى 21 يناير 2018، وعقد بالموازة مع ذلك، اجتماعا استثنائيا للمكتب التنفيذي مباشرة بعد جلسة المحاكمة يوم 25 يناير الجاري، وتنظيم وقفة احتجاجية لجميع المسؤولات والمسؤولين النقابيين يقول البلاغ، يوم المحاكمة، أمام المحكمة الابتدائية بالرباط.

كما ندد المكتب التنفيذي في بلاغه، بما أسماه "تمادي إدارة التعاضية العامة لموظفي الإدارة العمومية في التضييق على الموظفين" سيما في الجانب المتعلق حسب ما جاء في البلاغ بـ"التنقيلات"، وطالب رفاق الأموي، في هذا الشأن، الجهات المعنية بفتح تحقيق فيما أسموه "الاختلالات التي تعرفها هذه المؤسسة".

وثمنت القيادة التنفيذية التي تداولت في اجتماعها يقول البلاغ، عند "محطة المؤتمر الوطني"، و"سير التعبئة لتنفيذ البرنامج النضالي"، القرارات النضالية التي تخوضها النقابات الوطنية خاصة في قطاعي التعليم والجماعات الترابية والتدبير المفوض، وطالبت في هذا الإطار، من الاتحادات المحلية "دعمها ومساندتها والانخراط فيها".

ودعا المكتب التنفيذي في بلاغه، كل الأجهزة النقابية إلى مواصلة التعبئة استعدادا لتنفيذ البرنامج النضالي لمواجهة ما وصفه بـ"الاستهتار الحكومي بالملف المطلبي"، و"تغييب الحوار الاجتماعي"، و"محاولة الإجهاز على حق الإضراب" من خلال يضيف البلاغ، إقدام الحكومة، على إحالة مشروع قانون الإضراب على البرلمان، "دون عرضه على النقابات في إطار الحوار الاجتماعي"، الذي لم تنطلق جلساته بعد، تؤكد القيادة التنفيذية  للمركزية العمالية في بلاغها.    

  

 

 


Twitter Facebook Google Plus Linkedin email
رأيكم في الموضوع
الكونفدرالية تندد بمحاكمة البرلماني حسان، وتدعو اتحاداتها المحلية إلى عقد مجالس كونفدرالية وطنيا، وتقرر تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط يوم 25 يناير، والمكتب التنفيذي يعقد اجتماعا استثنائيا بعد جلسة المحاكمة بالرباط
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »