الديمقراطية العمالية
الجمعة 16 نونبر 2018

اهداء لكل الاسرى الفلسطينيين في معركة الكرامة..

2017-05-07 09:45:08/ 622 مشاهدة

اهداء لكل الاسرى الفلسطينيين في معركة الكرامة..

النوم عادة قبيحة تستهلك حياة هذا العربي؛فلا يتقن غير فوضى الأحلام،والقفز بعيدا لخلق نظرة أخرى عند نهاية الجسر..
كثيرا ما يحلم هذا العربي بكعكة طازجة وبندقية برصاصتين سامتين يستقوي بهما على جاره المتزوج من امرأة حسناء لا يستهويها ارتداء البرقع أو النقاب؛ لكن هذا الحلم كان أمس غير رحيم به..ظل يتللص ويتربص وينتظر طويلا نقطة التحول..
لم يكن الظلام كثيفا؛ولا نومه ماجنا،ولكن هذا الحلم أتقن اللعبة كالعادة..أدخله في عالمه المسحور بمكر ..سحبه بقوة إلى تياره الذي لا يعرف العودة..إلى حيث البداية..طوقه ببرودة مروعة وبرغبة فاتنة،وترك له حرية إتمام القصيدة..”الخيل والليل والبيداء تعرفني……..”
شدته رغبة حميمية إلى البكاء..إلى البوح..إلى النبش..إلى الصراخ..إلى الهدم وإعادة البناء..؛لكن في همسة عين ضاع الذي يستحق،والذي لا يستحق..بقي هناك في البيداء وحيدا ينتشي ببقايا رماد في يوم قائظ ودعته حتى أبخرة هذا المتفيقه ؛ذي العمامات الملونة؛ الذي لاتعرف أدعيته الغليظة جدا طريقا إلى الاستجابة..
وضع فوهة بندقيته عند بوابة مخياله..أطلق ما تبقى من الرصاصتين السامتين فإذا بجنين منتصب القامة يصرخ بقوة في وجهه ؛وفي يديه غصن زيتون وصخرة صلدة: لماذا أضعت البندقية؟!..

                                            بقلم: محمد حدوتي


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »